عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزير هندي في ولاية أوتار برادش يسعى إلى منع ارتداء البرقع

محادثة
هنديتان مسلمتان منقبتان في في إحدى الأحياء القديمة من العاصمة نيودلهي. 2020/02/08
هنديتان مسلمتان منقبتان في في إحدى الأحياء القديمة من العاصمة نيودلهي. 2020/02/08   -   حقوق النشر  مانيش سوروب/ أب
حجم النص Aa Aa

أثار الوزير في ولاية أوتار برادش شمال الهند راغوراج سينغ الجدل مجددا، عندما طالب بمنع ارتداء النساء المسلمات البرقع، وفق صحيفة "ناشيونال هيرالد" الهندية.

وقال المسؤول الهندي، إن الإرهابيين هم من يرتدون البرقع لإخفاء هويتهم، في إشارة على ما يبدو إلى الاحتجاجات النسائية الرافضة لتعديل قانون الجنسية في منطقة شاه جمال.

وردا على ملاحظات رئيس الكونغرس راوول غاندي الذي قال إن الشباب سيضربون رئيس الوزراء نارندرا مودي بالعصي، قال الوزير سينغ إن مودي و يوغي أديتنيات (رئيس وزراء أوتار برادش ) هما من بين أيقونات الأمة، وإنه ما من أحد سيتسامح مع مثل تلك العبارات.

وهذه هي أول مرة يقول فيها وزير كلاما مثيرا للجدل، بعد أن قال في وقت سابق إن الناس الذين يرفعون شعارات ضد رئيس الوزراء مودي ورئيس وزراء أوتار برادش يوغي أديتنيات، سوف يدفنون أحياء. وجاء كلام سينغ خلال خطابه أمام تجمع في أليغار، للتعريف بعملية تعديل قانون الجنسية.

وينص القانون على منح الجنسية إلى اللاجئين من غير المسلمين، الذين وصلوا إلى الهند من بلدان مجاورة قبل 2015، إذا أثبتوا أنهم تعرضوا للاضطهاد في بلدان مسلمة. ويستثني هذا القانون المسلمين.