عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هي الدنيا كما نعرفها.. الصحة المعتلة لأسطورة كرة القدم بيليه تصيبه بالاكتئاب

محادثة
صورة أرشيفية لبيليه عام 2016
صورة أرشيفية لبيليه عام 2016   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أسطورة كرة القدم البرازيلية في وضع صحي سيء..

يبدو أن التقدم في العمر وما يصاحبه من مشاكل صحية كبيرة قد ألقى بظلاله على الصحة النفسية للنجم البرازيلي والعالمي السابق بيليه وخاصة بعدما أصبح غير قادر على المشي بشكل طبيعي.

وطبقاً لإيدينيو، عانى والده البالغ 79 عاما والذي من مشاكل صحية في الأعوام الماضية بات "هشاً للغاية من ناحية قدرته على الحركة (...) ما تسبب بمعاناته من نوع من الاكتئاب" وأصبح بالكاد يغادر المنزل.

وأضاف إيدينيو في مقابلة نشرها موقع "غلوبو سبورتي" البرازيلي "تخيلوا فقط، إنه الملك، وكان دائما يتمتع بشخصية قوية، والآن لا يستطيع أن يمشي بشكل طبيعي. هو يخجل ويشعر بالحرج حيال ذلك".

ويعد بيليه من أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم إن لم يكن أفضلهم على الإطلاق، وهو الوحيد الذي توج بلقب كأس العالم ثلاث مرات (1958، 1962 و1970)، بعد مسيرة مظفرة سجل خلالها أكثر من ألف هدف.

وعانى إدسون أرانتيس دو ناسيمنتو من مشاكل صحية خلال الأعوام الماضية أدت الى دخوله المستشفى في مناسبات عدة، ولم يتعاف بشكل كامل من جراحة في وركه ما اضطره للاعتماد على جهاز يساعده على المشي، وفق ما أشار إيدينو.

وتابع ابن الـ49 عاما "إنه يبلي بلاء أفضل مما كان عليه على الكرسي المتحرك مؤخراً، ولكنه لا يزال يعاني".

وتراجع ظهور بيليه في العلن مع تقدمه في السن. وفي نيسان/أبريل الماضي، أدخل المستشفى في العاصمة الفرنسية بعيد مشاركته في حفل ترويجي لإحدى العلامات التجارية الخاصة بالساعات، مع نجم باريس سان جرمان كيليان مبابي. وعانى البرازيلي يومها من التهاب في المسالك البولية، وعاد بعد أيام الى البرازيل حيث خضع لعملية لإزالة حصوة.

وأدخل بيليه في عام 2014 إلى العناية المركزة لغسيل الكلى بعد تعرضه لالتهاب حاد في المسالك البولية، وهو يعيش بكلية واحدة منذ العام 1977 بعدما اضطر الاطباء لإزالة إحداهما بعد تعرضه لكسر في ضلعه خلال مباراة كرة قدم.