عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

عاصفة سيارا تساعد الخطوط الجوية البريطانية على تحطيم الرقم القياسي لأسرع رحلة من نيويورك إلى لندن

محادثة
الخطوط الجوية البريطانية
الخطوط الجوية البريطانية   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

بعثت العاصفة سيارا السعادة في نفوس ركاب طائرة بوينغ 747 -436 تابعة للخطوط الجوية البريطانية بريتيش إيروايز كانت تقوم برحلة بين نيويورك ولندن الأحد. الطائرة حطمت الرقم القياسي لتوقيت الرحلة بعد أن ساعدت الرياح القوية الناتجة عن العاصفة في زيادة سرعتها والوصول إلى لندن بعد أقل من 5 ساعات.

فعادة تستغرق هذه الرحلة التي تمتد على مسافة 5554 كيلومترا سبع ساعات كاملة عبر المحيط الأطلسي، غير أن رحلة الأحد كانت على غير العادة، حيث وصل الركاب إلى وجهتهم النهائية لندن في غضون 4 ساعات و56 دقيقة.

عاصفة سيارا كان لها نفس الأثر على طائرتين آخريين تابعتين لشركة طيران فيرجن ألتلنتيك اللتين قطعتا نفس المسافة بعد 4 ساعات و58 دقيقة.

ويعد هذا التوقيت الأسرع في تاريخ الرحلات الجوية التجارية في معبر المحيط الأطلسي في التاريخ لرحلة تجارية ما عدى رحلات طائرات كونكورد التي ربطت ما بين المدينيتن في العام 1996 بعد ساعتين و52 دقيقة.