عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بعد الخلاف.. صفحة جديدة بين أمريكان إيرلاينز والقطرية: اتفاقية استراتيجية وتقاسم للرحلات

Access to the comments محادثة
بعد الخلاف.. صفحة جديدة بين أمريكان إيرلاينز والقطرية: اتفاقية استراتيجية وتقاسم للرحلات
حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

بعد أن وضعت حدا للخلافات طويلة الأمد والمواجهات التي عايشتها مع خطوط الطيران في دول الخليج، وقعت الخطوط الجوية الأمريكية اتفاق شراكة إستراتيجية وتقاسم الرحلات الجوية مع الخطوط الجوية القطرية، إحدى أبرز منافسيها على الساحة العالمية، اتفاقية تهدف لزيادة التعاون التجاري بين البلدين والكشف عن المزيد من الخيارات أمام المسافرين في مختلف أنحاء العالم.

وقال أكبر الباكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، إن هذه "الاتفاقية من شأنها أن تسهل عملية انتقال المسافرين، إذ تتيح الفرصة أمام ملايين الركاب للاستفادة من مئات الخيارات للسفر إلى وجهات عالمية جديدة ومتنوعة".

ولفت إلى أن هذه الاتفاقية التي تم توقيعها بين كبرى الناقلات الأمريكية والخطوط الجوية القطرية ستساهم في ربط العديد من المطارات الكبرى في الولايات المتحدة بمطار حمد الدولي في الدوحة.

من جانبه، قال دوف باركر رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لأميريكان إيرلاينز "إن العملاقة الأمريكية تدرس إضافة خدمة من الولايات المتحدة إلى الدوحة وإتاحة المزيد من الخيارات أمام مسافرينا، إضافة إلى تعزيز شراكاتها العالمية".

وستسمح هذه الاتفاقية لركاب الخطوط القطرية بالسفر إلى عدد من وجهات الخطوط الأمريكية، مثلا إلى بوسطن ودالاس وشيكاغو وفيلادلفيا ولوس أنجلس وميامي ونيويورك هذا إضافة إلى السماح لهم بالسفر إلى وجهات أوروبية جديدة ومنطقة الكاريبي وأمريكا الوسطى والجنوبية.

أ ف ب
طائرة تابعة للخطوط القطرية تهبط بمطار لوس أنجليس الدولي بولاية كاليفورنيا الأمريكية. 31/03/2017أ ف ب

ومنذ العام 2015 بدأت الخلافات بين كبرى الناقلات الأمريكية والشركات المنافسة في دول الخليج. وقالت "أمريكان إيرلاينز" إن أبو ظبي والدوحة يضخان مليارات الدولارات في شركاتهم الوطنية أي الخطوط الجوية القطرية، وطيران الاتحاد، والخطوط الإماراتية كدعم غير عادل، وطالبوا إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حينها بالتدخل.