عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

عباس يخطب في نيويورك وعلم إسرائيل وأمريكا على أسوار البلدة القديمة في القدس.. شاهد

محادثة
euronews_icons_loading
عباس يخطب في نيويورك وعلم إسرائيل وأمريكا على أسوار البلدة القديمة في القدس.. شاهد
حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

في إشارة لازدهار العلاقات الإسرائيلية – الأمريكية في أعقاب الإعلان عن خطة واشنطن للسلام في الشرق الأوسط، أقامت إسرائيل اليوم الثلاثاء عرضاً ضوئياً ضخما وضعت علم الدولة العبرية جنباً إلى جنب العلم الأمريكي على أسوار البلدة القديمة في القدس.

ويرفض الفلسطينيون الخطة التي وصفوها بأنها تحابي الجانب الإسرائيلي وتسمح له بضم مناطق محتلة بشكل رسمي كما تمنح الفلسطينيين حكماً ذاتياً في مناطق محدودة ومتقطعة.

ويأتي العرض في نفس اليوم الذي كرّر فيه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس رفضه وانتقاده لخطة ترامب أمام مجلس الأمن الدولي.

وكان استطلاع للرأي نشر الثلاثاء قد أظهر أن أغلبية ساحقة من الفلسطينيين (94%) ضد خطة ترامب كما وجد انحسارا في نسبة التأييد لحل الدولتين فيما أيد الثلثان (أكثر من 60%) العودة إلى الكفاح المسلح.

ويعتبر هذا الاستطلاع الأول من نوعه منذ الإعلان عن خطة ترامب وهو يتعارض مع ما ذهبت إليه الإدارة الأمريكية من أن ما اصطلح على تسميتها بصفقة القرن مرفوضةٌ فقط من جانب القيادة الفلسطينية. كما أنه يعكس صعوبة تطبيق الخطة التي تميل بنودها ميلا شديدا للجانب الإسرائيلي وهو ما قد يتسبب في اندلاع موجة عنف جديدة في المنطقة.