عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

موسكو تدعو أنقرة إلى وقف "دعم الإرهابيين" في سوريا

Access to the comments محادثة
وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو ونظيره التركي خلوصي آكار
وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو ونظيره التركي خلوصي آكار   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

أعلنت وزارة الدفاع الروسية الخميس أن على تركيا التوقف عن دعم "مجموعات إرهابية" في محافظة ادلب السورية مشيرة الى انها شنت ضربات ضد فصائل مسلحة تدعمها انقرة. ودعا الجيش الروسي في بيانه "الجانب التركي الى وقف دعم أعمال مجموعات إرهابية وتسليحها" منددا بضربات مصدرها مواقع تركية أدت إلى إصابة أربعة جنود سوريين بجروح.

وأضاف البيان أن "الفصائل الإرهابية شنت هجمات كبيرة عدة" على المواقع السورية في منطقتي النيرب وكميناس جنوب إدلب. وأوضح أن مقاتلات من طراز سوخوي-24 قصفت "فصائل إرهابية" وأتاحت للجيش السوري صد هجومها، مدمرة "دبابة وست آليات مدرعة وخمس سيارات رباعية الدفع مدجّجة بالسلاح".

وبعد ذلك بدقائق، أعلن الجيش التركي أن جنديين تركيين قتيلا وأصيب خمسة في غارة جوية في محافظة إدلب، ناسبا إياها للجيش السوري. بدورها أعربت الخارجية الروسية على لسان المتحدثة باسمها ماريا زاخاروفا عن "قلقها العميق لدعم القوات المسلحة التركية للمقاتلين" المناوئين لنظام الرئيس بشار الأسد.

وقالت زاخاروفا بحسب ما نقلت عنها وكالة ريا نوفوستي للأنباء إنّ "مثل هذا الحادث ينتهك الاتفاقات الروسية-التركية (...) ويهدّد بتصعيد النزاع مجدّداً في هذا الجزء من التراب الوطني السوري".

ويستمر التوتر شديدا في هذه المنطقة بين القوات التركية والسورية. والأربعاء، اتهم الكرملين أنقرة بعدم إحترام وقف إطلاق النار في سوريا وعدم القيام بأي خطوة بهدف "تحييد الإرهابيين" في منطقة إدلب.