عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ترامب يتحدث إلى إردوغان ويدعو روسيا إلى التوقف عن دعم "فظائع نظام الاسد" في سوريا

محادثة
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والرئيس التركي رجب طيب إردوغان في لقاء بالبيت الأبيض في نوفمبر/تشرين الأول 2019
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والرئيس التركي رجب طيب إردوغان في لقاء بالبيت الأبيض في نوفمبر/تشرين الأول 2019   -   حقوق النشر  أ ب أرشيف   -   Evan Vucci
حجم النص Aa Aa

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب روسيا الى انهاء دعمها ل"الفظائع" التي يرتكبها النظام السوري، معربا عن خشية الولايات المتحدة من العنف في منطقة إدلب، وفق ما أعلن البيت الأبيض الأحد.

وقال نائب السكرتير الصحفي للبيت الأبيض جود ديري إن الرئيس الأمريكي أعرب خلال مكالمة هاتفية مع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان "عن خشيته من العنف في إدلب ... وأبلغه رغبة الولايات المتحدة برؤية نهاية لدعم روسيا للفظائع التي يرتكبها نظام الاسد والوصول إلى حل سياسي للصراع في سوريا"

وأشار ديري إلى أن ترامب أكد خلال مكالمته مع إردوغان على أن التدخل الأجنبي المستمر في ليبيا لن يؤدي إلا إلى تفاقم الأوضاع".

وحققت قوات النظام السوري مكاسب جديدة الأحد في هجومها على آخر معقل للمعارضة في منظقة ادلب في شمال غرب سوريا.

وتركيا لها 12 نقطة مراقبة في إدلب في اطار اتفاق تم التوصل اليه في 2018 بين انقرة وموسكو في سوتشي لمنع هجوم النظام، لكن قوات النظام السوري مضت في تقدمها.

ويعتقد أن القوات السورية تحاصر أربع نقاط تركية، وهددت أنقرة بمهاجمة القوات السورية في حال لم تتراجع بنهاية شباط/فبراير.

وصرح تشاوش اوغلو للصحافيين خلال منتدى ميونيخ للأمن في المانيا "أكدت أن الهجمات في إدلب يجب أن تتوقف وأنه من الضروري التوصل الى وقف دائم لاطلاق النار وألا يتم انتهاكه".

وسيتوجه وفد تركي إلى موسكو الاثنين، بعد أن زار مسؤولون روس انقرة في عطلة نهاية الأسبوع ولم يتم التوصل الى اتفاق ملموس.

ورغم اختلاف مواقفهما بشأن النزاع المستمر منذ تسع سنوات، تعاونت تركيا الداعمة لفصائل في المعارضة السورية وموسكو المتحالفة مع دمشق عن قرب في ما يتعلّق بالملف السوري.