عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وفاة ثانية في إيطاليا بسبب فيروس كوفيد-19 كورونا وتراجع لعدد الإصابات في الصين

محادثة
euronews_icons_loading
فريق طبي في مطار النجف العراقي يفحص مسافرين وصلوا من إيران، التي وصل منها مسافرون مصابون بالفيروس إلى كل من لبنان وكندا.
فريق طبي في مطار النجف العراقي يفحص مسافرين وصلوا من إيران، التي وصل منها مسافرون مصابون بالفيروس إلى كل من لبنان وكندا.   -   حقوق النشر  أ ب   -   خليل أنمار
حجم النص Aa Aa

أعربت منظمة الصحة العالمية في جنيف عن قلقها من وجود حالات إصابة جراء فيروس كوفيد-19 (كورونا)، دون معرفة واضحة بصلة الإصابات بالسفر إلى الصين أو الاتصال بمصابين (في لبنان وكندا وحالات أخرى لمسافرين وصلوا غلى العراق قادمين من إيران).

وقال مدير المنظمة تيدروس أدانوم غيبريسوس، إن المنظمة قلقة أيضا من ارتفاع عدد الإصابات في إيران، حيث سجل وجود 18 إصابة و4 وفيات على الأقل خلال اليومين الأخيرين.

تراجع لحالات الإصابة في الصين

أعلنت لجنة الصحة الوطنية الصينية أن عدد حالات الوفاة جراء فيروس كوفيد-19 (كورونا) في الصين وصلت السبت الى 109، ما يرفع الحصيلة الاجمالية الى 2,345 ضحية.

وتم تسجيل 397 إصابة جديدة بالفيروس في جميع أرجاء البلاد، أي أقل من الحالات ال900 التي تم الإبلاغ عنها رسميا الجمعة، ليصل إجمالي عدد الاصابات الى نحو 76 ألف حالة. ويأتي الانخفاض في الإصابات الجديدة، مع صدور أوامر إلى المسؤولين في مقاطعة هاوبي بمراجعة الأرقام، لإزالة "الشك" حول البيانات.

وتمت مراجعة عدد الإصابات الجديدة في 19 شباط/فبراير على مستوى البلاد لتصل إلى 820 حالة، مقارنة ب394 حالة جرى الإبلاغ عنها سابقا، كما أنها عدلت إجمالي الاصابات المؤكدة في 20 شباط/فبراير، لترفعها بأكثر من 400 حالة، وليصل إجمالي عدد الاصابات الى 75,891.

وقرار تعديل السلطات المحلية للبيانات المتعلقة بمقاطعة هاوبى، مركز انتشار الوباء، هو الأحدث في سلسلة من التغييرات لطريقة إحصاء الإصابات، ما عقّد جهود تتبع انتشار المرض.

والأسبوع الماضي أضاف مسؤولو الصحة في هاوبي الى قائمة المصابين أشخاصا تم تشخيص إصابتهم بالفيروس عن طريق تصوير الأشعة للرئة دون فحوص مخبرية. لكن الخميس تراجع مسؤولو هاوبي عن هذا القرار وألغوا 279 حالة، ليعودوا ويضيفوها مجددا الجمعة الى قائمة الإصابات.

إيران

أعلنت إيران السبت إغلاق المدارس والجامعات في مدينتين تشهدان إصابات بفيروس كورونا المستجد ويعتقد أنّه سجلّت فيهما خمس وفيات، في أكبر حصيلة خارج الشرق الأقصى.

وجاء القرار إثر إعلان السلطات الإيرانية حالة وفاة إضافية وقعت بين 10 حالات جديدة.

ومنذ ظهوره في كانون الأول/ديسمبر، أودى فيروس كورونا المستجد ب2,345 شخصا في الصين، مركز الوباء، بالإضافة إلى 16 وفاة أخرى في بقية أرجاء العالم.

وظهر الفيروس المسمى "كوفيد-19" في إيران الأربعاء، حين أعلنت السلطات وفاة مسنين اثنين في مدينة قم.

وكانتا أولى حالتين في الشرق الأوسط.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جاهانبور للتلفزيون الحكومي السبت "لدينا 10 إصابات جديدة مؤكدة".

وأضاف "للاسف، توفي واحد منهم"، موضحا أن ثمانية يعالجون في قم واثنان في طهران من دون الإعلان أين سجّلت الوفاة.

وترفع الإصابات الجديدة عدد المصابين في إيران إلى 28.

وبالاستناد إلى أرقام رسمية، فإنّ نحو 18% من المصابين في إيران توفوا، مقارنة بنحو 3% في الصين.

وفاة ثانية في إيطاليا

أعلنت وكالات الأنباء الإيطالية وفاة ثانية جراء فيروس كورونا المستجدّ، في إيطاليا حيث سُجلت إصابة حوالي 30 شخصاً حتى الآن بينهم أكثر من 25 في لومبارديا (منطقة ميلانو).

والضحية الثانية التي كانت في المستشفى منذ حوالي عشرة أيام وتُوفيت جراء الالتهاب الرئوي الفيروسي، هي إيطالية تقطن في لومبارديا (شمال) حيث تمّ عزل حوالي عشر مدن بشكل كامل منذ الجمعة. وكان أُعلن خلال الليل عن أول حالة وفاة في إيطاليا وهو رجل يبلغ 78 عاماً في المستشفى، بعد أن كانت قد تأكدت إصابته سابقا بفيروس كورونا، وحيث تعافى قبل 10 ايام من مرض لا علافة له بالفيروس.

وادريانو العامل المتقاعد من منطقة فينيتو في شمال البلاد واحد من شخصين مصابين في المنطقة، في حين تم اكتشاف 15 إصابة أخرى في منطقة لومبارديا اتخذت السلطات اجراءات فورية لعزلها.

وقالت السلطات في بيان صحافي إن خمسة أطباء إضافة الى 10 اشخاص آخرين اصيبوا بالفيروس في لومبارديا بعد الاختلاط في نفس الحانة وضمن نفس حلقة الاصدقاء، اضافة الى وجود اصابتين في فينيتو.

وقال رئيس الوزراء الايطالي جيوزيبي كونتي "كل شيء تحت السيطرة"، مشددا على ان الحكومة تحافظ "على مستوى عال من الوقاية".

ارتفاع لعدد الإصابات في كوريا الجنوبية

وفي كوريا الجنوبية أعلن عن تسجيل 142 إصابة جديدة بالفيروس صباح السبت، ما يرفع إجمالي عدد الإصابات على مستوى البلاد الى 346 حالة. كما تم الإبلاغ عن حالة وفاة جديدة ليصل عدد الذين قضوا جراء الفيروس الى إثنين، وفق ما أفادت في بيان مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها الكورية.

وقال البيان إن من بين الإصابات الجديدة 92 حالة مرتبطة بمستشفى وطائفة دينية في تشونغدو. وأصيب بالفيروس أكثر من 150 شخصا ينتمون الى "كنيسة شينتشونجي ليسوع" في مدينة دايغو، حيث بدأ الأمر مع إصابة امرأة تبلغ 61 عاما بحمى في 10 شباط/فبراير، لكنها حضرت القداس أربع مرات على الأقل في دايغو، قبل تشخيص إصابتها بالفيروس.

طوكيو 2020: تأخير برنامج تدريب المتطوعين

كشفت اللجنة الاولمبية المنظمة لدورة طوكيو 2020 السبت بانه سيطرأ تأخير على برنامج تدريب المتطوعين خلال الالعاب المقررة من 24 تموز/يوليو الى 5 اب/اغسطس المقبل بسبب مخاطر انتقال عدوى فيروس كورونا الذي حصد ثلاث ضحايا في اليابان حتى الان.

وكشفت اللجنة في بيان صادر عنها انه "في اطار الجهود المبذولة من اجل ايقاف مخاطر انتقال عدوى فيروس كورونا، قررنا تأخير برنامج تدريب المتوعين الذي كان من المقرر ان ينطلق السبت".

لكن اللجنة المنظمة أكدت بان قرارها لن يؤثر اطلاقا على حسن سير الالعاب الاولمبية الصيفية واضاف بيانها "نستمر في العمل بشكل وثيق مع جميع المنظمات من اجل الاستعداد لالعاب اولمبية آمنة وواثقة. الغاء الالعاب ليس مطروحا وتأجيل هذه النشاطات لن يؤثر على الاستعدادات العام لاقامة الالعاب".

وسجلت اليابان اصابة ما يقارب 100 شخص بالفيروس في حين ارتفع عدد المصابين على متن سفينة "دايموند برينسس" السياحية التي تخضع لحجر صحي في مرفأ يوكوهاما قرب طوكيو وعلى متنها 3711 شخصا، الى 634 حالة.

وكان منظمو ماراتون طوكيو أكدوا أن السباق المقرر في العاصمة اليابانية في الاول من آذار/مارس المقبل، لن يكون متاحا امام ما يقارب 38 الف مشارك من الهواة، بسبب المخاوف من انتشار فيروس كورونا المستجد.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox