عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

استضافة رجل متشبه بالنساء تثير جدلاً في مدرسة اسكتلندية

محادثة
استضافة رجل متشبه بالنساء تثير جدلاً في مدرسة اسكتلندية
حقوق النشر  @flowjobqueen / Twitter
حجم النص Aa Aa

أثارت الاستعانة برجل متشبه بالنساء (دراغ كوين) لقراءة قصص للأطفال في مدرسة ابتدائية على هامش فعاليات الشهر المخصّص للاحتفال بتاريخ المثليين جدلاً في اسكتلندا، بعد انتشار صور على شبكات التواصل الاجتماعي اعتبرت مبتذلة.

تويتر

واعتذرت السلطات المحلّية من أهالي تلاميذ مدرسة "غلينكوتس" في غلاسغو، الذين اشتكوا من قيام الرجل المعروف باسم "فلو جوب" بنشر صور على "تويتر" وهو يرتدي ملابس إيحائية ويقوم بحركات مشينة.

وقالت السلطات المحلّية في بيان صادر عنها إن "المحتوى الذي نُشِر على شبكات التواصل الاجتماعي ليس مناسباً للأطفال. ولو كنا نعلم بالأمر لما كنا سمحنا بتنظيم هذه الزيارة".

إلى ذلك، أشار الرجل إلى أنه تعرّض لهجوم قاس على شبكات التواصل الاجتماعي بعد هذه الحادثة.

وقال في مقابلة عبر تلفزيون "إس تي في" الاسكتلندي إنه شعر "بالاشمئزاز من بعض التعليقات". وتابع "أنا قوي لكن بعضاً مما قرأته أبقاني مستيقظاً طوال الليل".

إلى ذلك، دافعت النائبة مهايري بلاك من الحزب القومي الاسكتلندي الحاكم عن الرجل.

وغرّدت على "تويتر" بعد مشاركتها في الحفل المدرسي "لو دعت مدرستي نائباً مثلياً ورجلاً متشبها بالنساء خلال شهر تاريخ المثليين جنسياً، أو في حال علمنا أن هناك شهرا مخصّصا لتاريخ المثليين جنسياً، كان ذلك ليشكّل فرقاً لدى كلّ من اختبر طفولة صعبة، سواء من رفاقي المثليين وحتى أنا".

من ناحية أخرى، اعتبر وزير التعليم الاسكتلندي، جون سويني، أنه لا ينبغي دعوة رجل متشبه بالنساء للحديث مع الأطفال.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox