عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

طلبات اللجوء في الاتحاد الأوروبي تسجّلُ ارتفاعاً هو الأول منذ 5 سنوات

محادثة
.
.   -   حقوق النشر  .
حجم النص Aa Aa

سجّل الخط البياني لطلبات اللجوء إلى دول الاتحاد الأوروبي في العام 2019 ارتفاعاً، وذلك للمرة الأولى منذ العام 2015 إذ بلغ معدّل اللجوء ذروته، وذلك وفق بيان نشره مكتب الدعم الأوروبي للجوء، يوم الأربعاء.

وحسب ما جاء في البيان، فقد "قدّم أكثر من 714 ألف طلب في عام 2019" إلى الدول الـ28 للاتحاد والنرويج وسويسرا، ما يعني "ارتفاعاً بنسبة 13 بالمائة عن العام 2018"، واعتبر البيان أن "هذه المرة الأولى منذ عام 2015 التي يكون فيها عدد طلبات اللجوء أعلى من العام الذي سبقه".

وكان عدد طالبي الحماية الدولية في العام 2015 نحو 1,4 ملايين طلب وهو رقم قياسي، في الاتحاد الأوربي.

طالبو اللجوء في الاتحاد الأوروبي العام الماضي جاؤوا في غالبيتهم من سوريا (72 ألف طلب، وهو عدد مساو لعام 2018)، وأفغانستان (60 ألف طلب، أعلى بثلاثين في المائة عن 2018) وفنزويلا (45 ألف، ضعف ما كان عليه عام 2018).

وذكر مكتب الدعم الأوروبي للجوء في تقريره أن "الارتفاع يمكن أن يكون عائداً خصوصاً إلى زيادة كبيرة في الطلبات التي قدمها مواطنو عدة دول في أميركا اللاتينية، لا يحتاجون لتأشيرات دخول" للسفر إلى منطقة شينغن.

وأوضح أن الزيادة تعود "بدرجة أقل إلى ارتفاع طلبات الأفغان ومواطني دول أخرى".

ولا تتم الموافقة إلا على نسبة 33% من تلك الطلبات وهو رقم ثابت، ويجري قبول 85 بالمائة من طلبات السوريين و82 بالمائة من اليمنيين و81 بالمائة من الاريتريين، فيما معدلات الموافقة على طلبات اللجوء متدنية جداً لمواطني الدول المعفية من تأشيرة الدخول إلى منطقة شينغن (1بالمائة مقدونيين، 5 بالمائة فنزويليين، 6 بالمائة ألبان)، ونحو واحد من أصل عشرة طلبات تعود لأشخاص سبق أن رفض طلبهم.