عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نائب وزير العدل الياباني يتوجه إلى لبنان هذا السبت لبحث قضية غصن

محادثة
الرئيس السابق لمجموعة "نيسان"، كارلوس غصن يتحدث إلى وسائل إعلام يابانية خلال مقابلة في بيروت بلبنان  10/01/2020
الرئيس السابق لمجموعة "نيسان"، كارلوس غصن يتحدث إلى وسائل إعلام يابانية خلال مقابلة في بيروت بلبنان 10/01/2020   -   حقوق النشر  أ ب   -   Meika Fujio
حجم النص Aa Aa

أعلنت اليابان الجمعة أنها ستوفد نائب وزيرة العدل ماساكو موري، إلى لبنان عقب فشل محاولاتها لإقناع رئيس مجموعة نيسان السابق كارلوس غصن بالعودة لاستكمال محاكمته بتهم تتعلق بمخالفات مالية.

ومن المفترض أن يغادر هيرويوكي يوشي، نائب الوزيرة موري، طوكيو السبت للقاء وزير العدل اللبناني ألبرت سرحان وغيره من المسؤولين، بحسب الوزارة، ومن المفترض أن يعود إلى طوكيو الثلاثاء.

وقال مسؤول في وزارة العدل لفرانس برس "هرب المتهّم (غصن) إلى لبنان، ونحتاج لتفسير النظام القضائي الياباني لنقدّمه للناس هناك بشكل صحيح"، بينما رفض توضيح إن كانت الزيارة تهدف مباشرة للتفاوض على تسليم غصن.

وأفاد المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته "كانت هناك انتقادات في المجتمع الدولي للنظام القضائي الياباني، ونحتاج لتقديم تفسير صحيح لنظامنا وتعميق التعاون مع لبنان".

وتم توقيف غصن في تشرين الثاني/نوفمبر 2018 بتهم ارتكاب مخالفات مالية وقضى 130 يوما في السجن، وأطلق سراحه بكفالة ليهرب بعد ذلك من اليابان في نهاية العام الماضي، ما تسبب بإحراج للمسؤولين هناك.

وطالب المسؤولون اليابانيون بعودة غصن لتتم محاكمته إلا أن بيروت غير مرتبطة باتفاق مع طوكيو لتسليم المطلوبين.

ونفى غصن جميع التهم الموجهة إليه وأصر على أنه كان ضحية مخطط لنيسان ومسؤولين يابانيين، وأشار هو وفريقه القانوني كذلك إلى فترات الاعتقال الطويلة في اليابان، حيث اعتبر أن نظامها القضائي قائم على احتجاز المتهمين كـ"رهائن"، مشيرا إلى أن الإدعاء حاول إجباره على الإقرار بتهم نفاها مرارا.