عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: اشتباكات بين مهاجرين والشرطة اليونانية عند الحدود مع تركيا

محادثة
euronews_icons_loading
شاهد: اشتباكات بين مهاجرين والشرطة اليونانية عند الحدود مع تركيا
حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

منعت اليونان 4 آلاف مهاجر قادمين من تركيا من دخول أراضيها "بشكل غير قانوني"، كما أعلن السبت المتحدث باسم الحكومة ستيليوس بيستاس بعد اجتماع طارئ برئاسة رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس.

واكد المتحدّث "واجهت اليونان أمس (الجمعة) محاولة منظمة وغير قانونية لخرق حدودنا بأعداد كبيرة وتمكنت من التغلب عليها"، موضحاً "قمنا بحماية حدودنا وحدود أوروبا. منعنا 4 آلاف محاولة دخول غير قانونية إلى داخل حدودنا"، وذلك في أعقاب إعلان تركيا أنها ستبقي حدود أوروبا مفتوحة أمام المهاجرين.

وحاولت الشرطة اليونانية السبت منع آلاف المهاجرين القادمين من تركيا اجتياز حدودها باستخدام القنابل المسيلة للدموع، فيما رد بعض المهاجرين بإلقاء الحجارة في اتجاه قوات الأمن. ووقعت هذه المواجهات عند نقطة عبور بازاركول الحدودية، وقد قضى الآلاف من المهاجرين الليلة الماضية عند نقطة الحدود.

وعند معبر حدودي في كاستانييس بمنطقة إيفروس بشمال شرق اليونان، توقفت شاحنات للجيش محملة بسياج شائك وجنود مسلحين، في وقت أكدت أثينا رفع التأهب على الحدود "إلى أقصى درجة ممكنة". وقال رئيس الوزراء كرياكوس ميتسوتاكيس في تغريدة "أعداد كبيرة من المهاجرين واللاجئين تجمعت في مجموعات كبيرة على الحدود البرية التركية اليونانية وحاولت دخول البلاد بطريقة غير شرعية".

ووصل نحو 300 شخص إلى المنطقة منذ الجمعة من أدرنة واسطنبول في تركيا، بحسب ما أفادت مصادر في الجيش والشرطة. من جانبها تحدثت وكالة "ديميرورين" التركية الخاصة عن وصول مهاجرين آخرين إلى سواحل ايواجيك في غرب تركيا، سعيا للوصول بالقوارب إلى جزيرة ليسبوس اليونانية.

ووفقا لمراسلي فرانس برس في ليسبوس، فقد وصل مركبان على متنيهما نحو 70 شخصا العديد منهم كانوا يسيرون على الشاطئ حاملين أطفالا على ظهورهم.

وتستضيف تركيا حاليا حوالي 3,6 مليون لاجئ سوري وتخشى حاليا وصول المزيد في العملية العسكرية التي يشنها قوات النظام السوري في إدلب. كما تخشى اليونان وشركاؤها الأوروبيون من تدفق المزيد من اللاجئين من سوريا. ووصل أكثر من مليون لاجئ إلى أوروبا في عام 2015، وانتهت تلك الموجة عقب توقيع اتفاق بين الاتحاد الأوروبي وتركيا لضبط هذه الأعداد.

وتواجه اليونان صعوبات في إيواء آلاف طالبي اللجوء الذين علق عدد منهم في البلاد منذ نحو خمس سنوات، خاصة في الجزر التي تعاني مخيماتها من الاكتظاظ. ويقيم أكثر من 38 ألف مهاجر في مخيمات مكتظة في جزر ليسبوس وخيوس وساموس وليروس وكوس، ما يزيد بمرات عدة عن قدرتها الاستيعابية الرسمية التي لا تتجاوز 6200 شخص.