عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيروس كورونا يواصل الانتشار وترامب يدعو للهدوء

محادثة
euronews_icons_loading
فيروس كورونا
فيروس كورونا   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

يواصل فيروس كورونا الجديد انتشاره في العالم مع تسجيل زيادة جديدة في عدد الإصابات في الصين وأولى الوفيات في الولايات المتحدة وأستراليا.

وباتت حصيلة وباء (كوفيد-19) تقارب ثلاثة آلاف حالات وفاة من أصل أكثر من 86 ألف إصابة في حوالى ستين بلدا، من بينها نحو 80 ألف إصابة و2870 وفاة في الصين وحدها حيث أدت التدابير المتخذة منذ نهاية كانون الثاني/يناير لاحتواء انتشار الفيروس إلى شل النشاط إلى حد كبير.

الصين

وخارج مقاطعة هوباي، بؤرة الوباء، تسجل بوادر انتعاش في النشاط ولا سيما مع ظهور زحمة سير مجددا في بعض نقاط العاصمة بكين في ساعات الذروة.

لكن البلد لم يتخلص من الفيروس الذي ظهر في كانون الأول/ديسمبر.

شهدت الحصيلة اليوميّة لوفيّات فيروس كورونا الجديد في الصين الأحد انخفاضًا طفيفًا، مع تسجيل 35 حالة وفاة في الساعات الأربع والعشرين المنصرمة في مقابل 47 حالة خلال اليوم السابق، حسبما أعلنت لجنة الصحّة الوطنيّة.

غير أنّ عدد الإصابات الجديدة بالفيروس شهدت ارتفاعًا، إذ تمّ تسجيل 573 إصابة جديدة في أنحاء البلاد الأحد، في مقابل 427 إصابة أُعلِن عنها السبت. وحالات الوفاة التي تأكّدت الأحد، سُجِّلت كلّها، باستثناء واحدة، في مقاطعة هوباي التي تُعَدّ عاصمتها ووهان مركز تفشّي الفيروس.

ترامب يدعو للهدوء

وسجلت أول وفاة في الولايات المتحدة السبت، كما أعلنت أستراليا الأحد وفاة أحد الركاب السابقين في سفينة الرحلات "دايموند برينسيس" التي فرضت عليها اليابان الحجر الصحي أمام سواحلها، وهي أول وفاة في أستراليا.

وطلب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من وسائل الإعلام "عدم تشجيع الذعر"، معلنا أنه سيستقبل الإثنين ممثلين عن كبرى مجموعات الأدوية لبحث سبل التعامل مع الوباء.

وإلى جانب حالة الوفاة، أحصيت في الولايات المتحدة 21 إصابة يضاف إليها 47 مصابا أعيدوا إلى الولايات المتحدة. وبعض المرضى الذين تم تشخيص إصابتهم في الأيام الماضية لم يكن لهم أي رابط معروف بإحدى بؤر الوباء، ما يدعو إلى الاعتقاد بأن المرض ينتشر على الأراضي الأميركية.

أوروبا

وفي أوروبا، ألغت فرنسا التي أصبحت ثاني بؤرة للوباء في القارة الأوروبية، كل "التجمعات التي تضم أكثر من خمسة آلاف شخص" في مكان مغلق، وألغت في هذا السياق اليوم الأخير من معرض الزراعة الأحد في باريس.

وينطبق هذا القرار أيضا على بعض الفعاليات في الهواء الطلق، وأُلغي في هذا الإطار سباق نصف الماراثون الذي كان مقررا الأحد في العاصمة الفرنسية بمشاركة 44 ألف عدّاء وعدّاءة.

وبلغ عدد الإصابات في فرنسا مئة إصابة، وتوفي اثنان من المرضى.

أما إيطاليا التي تخطت حصيلة ألف إصابة من بينها 29 حالة وفاة، فاتخذت تدابير بالغة الصرامة منها إغلاق المدارس في ثلاث مناطق وإلغاء أحداث رياضية أو ثقافية وفرض الحجر الصحي منذ أسبوع على 11 بلدة في الشمال، الرئة الاقتصادية للبلد.

إيران وجدل حول حصيلة الضحايا

ورفعت منظمة الصحة العالمية الجمعة مستوى الخطورة نتيجة انتشار الوباء إلى "مرتفع جدا" ودعت جميع الدول التي لم يطلها بعد إلى الاستعداد لوصوله، محذرة بأن الاعتقاد بأن بلدا ما بمنأى عن كورونا المستجدّ سيكون "خطأ مميتا".

من جهتها افادت إيران السبت عن تسع وفيات جديدة، ما يرفع الحصيلة الرسمية إلى 43 قتيلا، وهي الأعلى خارج الصين. لكن خدمة "بي بي سي" بالفارسية أفادت نقلا عن مصادر استشفائية عن وفاة 210 أشخاص على الأقل، وهي حصيلة أعلى بكثير من الأرقام الرسمية.

غير أن وزارة الصحة نفت ذلك مؤكدة "شفافية إيران المثالية في نشر المعلومات حول كورونا المستجدّ".

وعرض ترامب مساعدة طهران على التصدي للفيروس إذا ما طلبت السلطات الإيرانية ذلك.

كوريا الجنوبية تسجل 376 إصابة جديدة بكورونا المستجد

أعلنت السلطات الصحّية في كوريا الجنوبيّة الأحد أنّها سجّلت 376 إصابة جديدة بكورونا، ليصل عدد الإصابات الإجمالي إلى 3526 في هذا البلد الذي يُعتبر الأكثر تضرّراً من جرّاء الفيروس بعد الصين. ونحو 90 في المئة من حالات الإصابة الجديدة بالفيروس سُجّلت في مدينة دايغو التي تُعتبر بؤرة الوباء في كوريا الجنوبيّة، وفي مقاطعة غيونغسانغ الشماليّة المجاورة لها، بحسب ما قالت المراكز الكوريّة لمكافحة الأمراض والوقاية منها في بيان.

وحضّت الحكومة الناس على تجنّب التجمّعات وعلى البقاء في المنازل في حال حدوث أعراض مثل الحمّى أو الصعوبات التنفّسية.

وفاة أول حالة في أستراليا

توفّي رجل أسترالي يبلغ من العمر 78 عامًا كان أحد ركّاب سفينة الرحلات الترفيهية "دايموند برنسيس" التي تم اخضاعها لإجراءات حجر صحي بسبب وجود إصابات بفيروس كورونا على متنها. وبات الرجل أول ضحية للفيروس في استراليا بحسب ما أعلنت السلطات الصحية الأحد.

وقالت متحدثة باسم وزارة الصحة الأسترالية إن الرجل توفي في وقت مبكر من صباح الأحد في مستشفى في بيرث وما زالت زوجته البالغة من العمر 79 عامًا والتي أصيبت اأضا بالفيروس على متن السفينة موجودةً بالمستشفى.

ايرلندا تسجل أول إصابة

أعلنت الحكومة الايرلندية السبت عن أول إصابة بفيروس كورونا الجديد تم تشخيصها لدى ايرلندي عائد من شمال إيطاليا. وقالت وزارة الصحة إن الرجل المتحدر من شرق أيرلندا "تلقى متابعة طبية" في إطار البروتوكول المعتمد، بعد تشخيص إيجابي لإصابته بالفيروس. وأشارت إلى أن هذه الإصابة "مرتبطة برحلة إلى منطقة متأثرة (بالفيروس) في شمال ايطاليا".

وتمكنت السلطات سريعا من تحديد الأشخاص الذين تواصل المريض معهم، وذلك من أجل "إعلامهم وتقديم المشورة لهم، تجنّبًا لانتشار" الفيروس. وقال وزير الصحة سايمون هاريس "نحن نستعد لهذا الاحتمال منذ كانون الثاني/يناير".

أول إصابة في لوكسمبورغ

تم تشخيص أول حالة إصابة بفيروس كورونا في لوكسمبورغ، بحسب ما أعلنت وزيرة الصحة بوليت لينير مساء السبت. وقالت لينير خلال مؤتمر صحفي إن المريض وهو في الأربعينيات من عمره كان في إيطاليا وعاد بالطائرة عبر مطار شارلروا في بلجيكا. وأضافت ان المريض أظهر الأعراض "في بداية الأسبوع".

وأشارت الوزيرة إلى أنّ هناك أبحاثًا جارية "لتحديد الأشخاص" الذين كان المريض على اتّصال معهم. وتمّ عزل المريض مع أسرته في مركز لوكسمبورغ الاستشفائي، لكنّ عائلته لم تظهر عليها أيّ أعراض.