عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تعافي الأسواق الخليجية بعدما كبدها كورونا خسائر فادحة

محادثة
أبراج داماك قيد الإنشاء في دبي بالإمارات العربية المتحدة
أبراج داماك قيد الإنشاء في دبي بالإمارات العربية المتحدة   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

سجلت بورصات دول الخليج الغنية بالطاقة تحسنا الإثنين بعد خسائر كبيرة في اليوم السابق بسبب المخاوف المتعلقة بانتشار فيروس كورونا المستجد ما أدى إلى انخفاض أسعار النفط إلى أقل من 50 دولارا للبرميل.

وسجلت بورصة الكويت التي قامت الأحد بوقف التداول بعد تراجع مؤشر السوق الأول بأكثر من 10%، تقدما عند بداية التعاملات صباح الإثنين مع ارتفاع مؤشر السوق الأول 7,0%، وارتفاع مؤشر السوق العام نحو 5,0%.

كما حققت سوق المال السعودية، الأكبر في المنطقة، مكاسب بقيمة 2,3% عند بدء التداول، مع ارتفاع سهم شركة أرامكو، عملاق النفط السعودي، 1,0% من أدنى معدل له سجله الأحد.

وارتفع المؤشر العام لمركز دبي المالي بنسبة 2,2 بالمئة، وأبوظبي 1,4 بالمئة عند بداية التعاملات. وارتفعت بورصة البحرين 2,2 بالمئة بينما ارتفع سوق مسقط بنسبة 0,2 بالمئة.

وتراجعت بورصة قطر، التي كانت مغلقة الأحد بسبب عطلة للمصارف، بنسبة 3,1% عند بداية التداول الإثنين.

ويأتي التحسن في وقت تسجل أسعار النفط زيادة بأكثر من 3,0% متخطية 51 دولارا للبرميل.

وكانت بورصات دول الخليج تراجعت بشكل حاد الأحد في بداية أسبوع التعاملات. فأغلقت سوق المال السعودية بانخفاض قدره 3,7 بالمئة، وهو أدنى مستوى منذ 18 شهرا.

وتراجع سهم شركة أرامكو الأحد بنسبة 2,1 بالمئة إلى 32,65 ريالا للسهم وهو الادنى منذ إدراجه في السوق في كانون الأول/ديسمبر الماضي بسعر 32 ريالا للسهم الواحد.

وحققت الأسواق الآسيوية تعافيا جزئيا عند الافتتاح الإثنين بعد أسبوع غير مسبوق من الخسائر.

أ بVincent Yu