عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

صفر من الركاب تقريبا على متن طائرات خطوط أوروبية بسبب تفشي فيروس كورونا

محادثة
euronews_icons_loading
طائرات الخطوط الإيبيرية شبه خالية من المسافرين في اتجاهها نحو إيطاليا.
طائرات الخطوط الإيبيرية شبه خالية من المسافرين في اتجاهها نحو إيطاليا.   -   حقوق النشر  يوروفيجين
حجم النص Aa Aa

أحدث توسع انتشار فيروس كوفيد-19 (كورونا) كثيرا من الإرباك على حركة النقل الجوي، إذ أضحت مقاعد الطائرات في أوروبا تحديدا شبه شاغرة من الركاب، إذ تجد شركات الطيران نفسها، وفق القانون الأوروبي 20-80، مجبرة على مواصلة رحلاتها الجوية، وإلا واجهت خطر فقدان المجال المخصص لها في المطارات.

وينبغي على الخطوط الجوية وفق هذا القانون الأوروبي أن تعمل بنسبة 80% من حجم المجال المخصص لها، وإذا لم تقم بذلك فإنها تفقد حقوقها في السنة الموالية.

وقد بدأت الخطوط الجوية بالفعل بخفض عدد رحلاتها، فقد قررت شركة لوفتهانزا الألمانية إلغاء أكثر من 7 آلاف رحلة إلى غاية نهاية الشهر الحالي، كما أعلنت مجموعة الخطوط الفرنسية والخطوط الملكية الهولندية (كي أل أم) إلغاء حوالي 3600 رحلة.

من جانبها ألغت خطوط أليطاليا جيمع رحلاتها في مطار ميلان الأول، وخفضت رحلات أخرى على مطار المدينة الثاني. ويخضع جميع الوافدين إلى مطار روما والمغادرين إياه باتجاه دول خارج منطقة شينغن إلى اختبارات صحية، وينبغي عليهم المرور عبر ماسح ضوئي حراري، لقياس درجة الحمى في حال اكتشاف إحدى الحالات.

بدورها الغت الخطوط البريطانية رحلات من وإلى مطار هيثرو في لندن. ويقدر قطاع صناعة الطيران أن توسع انتشار الفيروس، ستكون له تداعيات اقتصادية على القطاع، يتراوح حجمها نقدا بين 55 و 100 مليار يورو.