عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تأجيل مهمة "إكزومارس" الأوروبية-الروسية إلى المريخ بسبب فيروس كورونا

محادثة
euronews_icons_loading
Britain ExoMars
Britain ExoMars   -   حقوق النشر  Aaron Chown/AP
حجم النص Aa Aa

أرجئت مهمة "إكزومارس" الروسية الأوروبية، التي تطمح بإرسال روبوت إلى المريخ، حتى عام 2022 بسبب صعوبات تقنية وتفشي وباء كورونا الجديد، على ما أعلنت وكالتا الفضاء، يوم الخميس.

وأشار بيان لوكالة "روسكوسموس" الروسية والوكالة الفضائية الأوروبية إلى أن موعد انطلاق المركبة الآلية، نحو المريخ بات في آب/أغسطس أو أيلول/سبتمبر 2022، بعدما كان الموعد المقرر أساساً في 2020.

وقرر رئيسا الوكالتين الفضائيتين إثر اجتماع بينهما إلى "ضرورة إجراء تجارب جديدة على المركبة الفضائية مع مكونات وبرمجيات نهائية".

وأقر كذلك الرجلان بأن "المرحلة النهائية من مهمة إكزومارس أرجئت جراء تفشي وباء (كوفيد - 19) بصورة شاملة في البلدان الأوروبية".

وقال ديمتري روغوزين، رئيس وكالة الفضاء الروسية في البيان إن القرار كان "صعبا لكنه صدر بعد تفكير طويل ... الدافع الأساسي وراءه هي الحاجة لزيادة قصوى في متانة كل أنظمة إكزومارس إضافة إلى الظروف" المتعلقة بالوباء.

وأشار إلى أن الوضع في أوروبا "لم يسمح عمليا لخبرائنا بإجراء زيارات إلى الشركات الشريكة ".

أما رئيس وكالة الفضاء الأوروبية، يان فورنر، فقال إنه يسعى إلى "التيقن الكامل من حظوظ نجاح المهمة"، وأضاف: "لا يمكننا قبول أي هامش للخطأ. ستتيح عمليات تحقق إضافية إجراء رحلة آمنة وتوفير نتائج علمية أفضل على المريخ".

تزود روسيا الصاروخ ومقصورة الهبوط (مع عناصر أوروبية تشمل المظلات) إضافة إلى منصة الهبوط لمهمة "إكزومارس"، أما الروبوت فهو صناعة أوروبية ومهمته استكشاف سطح المريخ في محاولة لرصد أدلة على الحياة على الكوكب الأحمر.

وكانت وكالة الفضاء الأوروبية قد أقرت في آب/أغسطس 2019 وجود مشكلات في أنظمة المظلات في المهمة، ما أثار مخاوف من إمكانية إرجاء المهمة.