عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هجوم صاروخي على قاعدة عسكرية تضم جنوداً أمريكيين شمال بغداد

محادثة
هجوم صاروخي على قاعدة عسكرية تضم جنوداً أمريكيين شمال بغداد
حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أكدت مصادر أمنية عراقية وأمريكية لوكالة فرانس برس. أن صواريخ كاتيوشا استهدفت اليوم السبت قاعدة التاجي العسكرية العراقية شمال بغداد، والتي قتل فيها جنديان أمريكيان وأخرى بريطانية بهجوم مماثل الأربعاء.

والهجوم هو الثالث والعشرين منذ نهاية تشرين الأول/أكتوبر ضدّ مصالح أمريكية في العراق، ويأتي بعد مقتل ستة عراقيين، بينهم خمسة من عناصر الشرطة، في غارات أمريكية ليل الخميس رداً على هجوم الأربعاء الدامي.

وأكدت مصادر طبية وأمنية إصابة جنديين من قوات الدفاع الجوي العراقي على الأقل بجروح في هجوم اليوم السبت.

وأشار مسؤول أمني عراقي إلى أن عشرة صواريخ سقطت داخل القاعدة العسكرية، وأن عددا منها أصاب مناطق التحالف بينما سقط البعض الآخر على مدرج تستخدمه القوات العراقية. وأضاف أنه من النادر جداً أن تشنّ هجمات صاروخية مماثلة على قواعد عسكرية في وضح النهار.

وقتل جنديان، أمريكي وبريطاني، ومتعاقد أمريكي مساء الأربعاء في هجوم بـ18 صاروخ كاتيوشا استهدف القاعدة عينها التي يتمركز فيها جنود أمريكيون شمال بغداد، ليأتي الرد الأمريكي سريعا في سلسلة غارات جوّية ثأرية استهدفت ليل الخميس الجمعة مواقع تابعة لجماعة موالية لإيران في العراق.

وتعتبر قاعدة التاجي حالياً مركزاً رئيسياً لإيواء القوات الأمريكية وقوات التحالف بعد سحبهم من القواعد الأخرى في أعقاب التوتر الإيراني الأمريكي، وعمليات الثأر لاغتيال الجنرال الإيراني النافذ قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في ضربة أمريكية في بغداد.