عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إسرائيل: استخدام تكنولوجيا مراقبة "الإرهاب" في تعقب مكان وجود المصابين بكورونا

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
أ ب
أ ب   -   حقوق النشر  Gali Tibbon/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن بلاده تسعى إلى تطويع تكنولوجيا مراقبة المشتبه بهم لتحديد من اتصلوا بحاملي فيروس كورونا.

وقال نتنياهو أمس السبت: "سنبدأ قريبًا جدًا في استخدام التكنولوجيا... الوسائل الرقمية التي نستخدمها من أجل مكافحة الإرهاب" مضيفاً بأنه طلب موافقة وزارة العدل قبل اتخاذ الخطوة بشكل رسمي.

وأعلنت الحكومة الإسرائيلية عدة إجراءات لمكافحة انتشار الفيروس مثل غلق الفنادق والأسواق التجارية والمطاعم والمسارح مع الإبقاء على عمل الصيدليات ومتاجر المستلزمات الضرورية فقط.

أ ب
إسرائيليات يرتدين أقنعة الوقاية من الفيروسأ ب

كذلك طالبت الحكومة المواطنين بعدم الخروج إلى العمل إلا في حالات الضرورة القصوى.

وأكد جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شين بيت) اختبار استخدام تلك التكنولوجيا في مكافحة الفيروس.

وظهرت مخاوف من أن يؤدي هذا إلى تعقب المصابين بالفيروس عبر تطبيقات هاتفية لمنعهم من خرق الحجر الذاتي وهو ما يعني تدخلاً أكبر للأجهزة الأمنية الإسرائيلية في حياة هؤلاء الأشخاص.

ولكن شين بيت أكد في بيان أن تلك الخطوة ليست مطروحة للنقاش.

وبدأت الحكومة بنفسها في تطبيق الإجراءات الاحترازية حيث قاد نتنياهو اليوم الأحد اجتماعها الدوري من مكتبه الخاص بالاتصال بالوزراء عبر الفيديو.