عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ترامب يتجاهل غضب بكين ويقول عبارة "الفيروس الصيني" "في محلها تماما"

محادثة
euronews_icons_loading
ترامب يتجاهل غضب بكين ويقول عبارة "الفيروس الصيني" "في محلها تماما"
حقوق النشر  ِAP
حجم النص Aa Aa

دافع الرئيس الاميركي دونالد ترامب الثلاثاء عن استخدام عبارة "الفيروس الصيني" للإشارة الى فيروس كورونا (كوفيد-19)، الامر الذي اثار استياء بكين.

وقال ترامب ان الفيروس "اتى من الصين. اعتقد انها عبارة في محلها تماما".

واضاف ان "الصين نشرت معلومات مغلوطة مفادها ان جيشنا نقل اليها الفيروس. وبدل الدخول في جدل قلت: سأسميه (الفيروس) بالاشارة الى البلد الذي جاء منه".

من جهته دعا وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو الصين الثلاثاء الى التراجع عن قرارها طرد صحافيين اميركيين.

وقال بومبيو في مؤتمر صحافي في واشنطن "آسف للقرار الذي اتخذته الصين اليوم لجهة منع الصحافة العالمية في شكل اكبر من العمل بحرية، الامر الذي سيكون بصراحة جيدا للصينيين في هذه الاوقات الصعبة حيث في امكان الاعلام والشفافية ان ينقذا ارواحا".

واضاف "هذا مؤسف، ارجو أن يعودوا" عن هذا القرار "الذي يمنع العالم من معرفة ما يحصل فعلا داخل البلاد".

وامرت بكين الاربعاء صحافيين اميركيين يعملون لحساب صحف نيويورك تايمز وواشنطن بوست ووول ستريت جورنال بان يسلموا خلال اسبوعين بطاقاتهم الصحافية، ما يعني طردهم.

واعلنت الخارجية الصينية ان القرار يأتي ردا على قرار "مشين" اتخذته واشنطن يقضي بخفض عدد الصينيين المسموح لهم بالعمل لحساب خمسة وسائل اعلام صينية في الولايات المتحدة, لكن بومبيو علق "هذا ليس الامر نفسه على الاطلاق. الاشخاص الذين حددنا هوياتهم قبل بضعة اسابيع" كانوا "اعضاء في هيئات دعاية صينية" لا يتمتعون ب"حرية" الصحافة في بلادهم.