عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كورونا يجتاح أوروبا وينتشر في أمريكا اللاتينية والصين خالية من إصابات جديدة محلية

محادثة
euronews_icons_loading
Virus Outbreak Japan Daily Life
Virus Outbreak Japan Daily Life   -   حقوق النشر  Koji Sasahara/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

أدى فيروس كورونا المستجد إلى وفاة أكثر من 10 آلاف شخص حول العالم وفق تعداد أجرته فرانس برس استناداً إلى أرقام رسمية عند الساعة 10,30 ت غ الجمعة.

وبلغ إجمالي الوفيات 10080 حالة، غالبيتهم في أوروبا مع 4932 حالة وآسيا مع 3431 حالة. وتسجل إيطاليا أكبر عدد وفيات في العالم (3405)، تليها الصين (3248)، المصدر الأول للوباء، ثمّ إيران (1433).

تبقى أوروبا وفي مقدمتها إيطاليا في خط المواجهة الأول في مكافحة فيروس كورونا (كوفيد-19) مع تعزيز كل دول العالم تدابير الوقاية كما فعلت الأرجنتين وكاليفورنيا اللتان أعلنتا حجرا "وقائيا وإلزاميا" على السكان.

وتشمل القيود على حرية التنقل أكثر من نصف مليار نسمة بعدما دعت السلطات السكان إلى ملازمة المنازل.

وأصاب فيروس "كوفيد-19" الذي وصفته منظمة الصحة العالمية بأنه "عدو البشرية"، أكثر من 240 ألف شخص عبر العالم. وبالنظر إلى وتيرة الوفيات اليومية المسجلة، يتوقع أن تتجاوز الحصيلة العشرة آلاف.

وأعربت الأمم المتحدة عن قلقها من نقص في التضامن حيال الدول الفقيرة ما قد يؤدي إلى حصد "ملايين" الأرواح.

إسرائيل

أعلنت إسرائيل هذا الجمعة تسجيل أول حالة وفاة بفيروس كورونا وهي لرجل يبلغ من العمر 88 عاما كان يعاني من أمراض سابقة.

وسجلت إسرائيل حتى الآن 705 إصابات بالفيروس أغلبيتها العظمى بأعراض خفيفة. وحوالي عشرة أشخاص في حالة خطيرة بينما تعافى 15.

بريطانيا

قررت الحكومة البريطانية الجمعة غلق الحانات والمطاعم وصالات السينما والرياضة والمسارح في اطار تشديد تدابير مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال رئيس الحكومة بوريس جونسون خلال مؤتمر صحافي "نبلغ المقاهي والحانات والمطاعم بالإغلاق الليلة متى أمكنها وعدم فتح أبوابها غدا"، مضيفا أن الاجراء نفسه يشمل "الملاهي الليلية والمسارح وقاعات السينما والرياضة ومراكز الترفيه".

إيطاليا

أودى وباء كورونا المستجد ب627 شخصا في ايطاليا في الساعات الـ24 الأخيرة في عدد قياسي جديد يرفع حصيلة الوفيات الى اكثر من أربعة الاف في هذا البلد الأكثر تضررا في العالم، وفق ما أعلن الدفاع المدني الجمعة.

وسجلت في منطقة لومبارديا في شمال البلاد 381 وفاة اضافية فيما تم احصاء ستة الاف اصابة جديدة في انحاء البلاد في عدد غير مسبوق.

الإمارات

توفي شخصان في الإمارات بفيروس كورونا المستجد، حسبما أعلنت وزارة الصحة الجمعة، هما أولى ضحايا الوباء في الدولة الخليجية التي سجّلت 140 إصابة واتّخذت عدة إجراءات للحد من انتشاره.

وقالت الوزارة في بيان إنّ أحد المتوفيين يحمل جنسية دولة عربية قدم من أوروبا ويبلغ من العمر 78 عاما، مضيفة ان سبب الوفاة نوبة قلبية تزامنت مع إصابته بالفيروس.

والشخص الآخر من دولة أسيوية مقيم في الإمارات يبلغ من العمر 58 عاما وكان يعاني من "عدة أمراض مزمنة مثل مرض القلب والفشل الكلوي".

وسجلت في دول الخليج الست أكثر من 1200 إصابة بالوباء، بينها 140 في الإمارات، وحالة وفاة واحدة في البحرين.

واتّخذت الإمارات والدول الخليجية الاخرى إجراءات صارمة لمكافحة انتشار الفيروس، بينها وقف رحلات جوية وإغلاق مراكز تجارية وتعليق الصلاة في المساجد والتعليم في المدارس والجامعات.

وتوفي 11 ألف شخص على الأقل بوباء كورونا المستجد في العالم منذ بدء انتشاره، وفق آخر تعداد لفرانس برس يستند الى مصادر رسمية.

ودعت وزارة الصحة الإماراتية السكان إلى "التعاون مع الجهات الصحية والتقيد بالتعليمات والالتزام بالتباعد الاجتماعي ضمانا لصحة وسلامة الجميع".

المغرب

بدأ مساء الجمعة سريان حال الطوارئ الصحية في المغرب أملا بمحاصرة تفشي فيروس كورونا عبر تقييد الحركة في الشوارع إلى أجل غير مسمى، فيما بدأت قوات الأمن حث المواطنين على العودة الى بيوتهم.

وبدت أزقة العاصمة الرباط خالية مع دخول حال الطوارئ الصحية حيز التنفيذ ابتداء من السادسة مساء (17,00 ت غ)، إلا من عدد قليل من المارة تستوقفهم دوريات لقوات الأمن للتحقق مما إذا كان لديهم سبب مقبول للتنقل، أو تحثهم على العودة فورا لبيوتهم، بحسب ما أفاد صحافيو وكالة فرانس برس.

وقررت السلطات المغربية فرض حالة الطوارئ الصحية "كوسيلة لا بد منها" لإبقاء فيروس كورونا "تحت السيطرة" بحسب ما أفاد بيان لوزارة الداخلية. وجاء ذلك بعد سلسلة من الإجراءات الاحترازية المتسارعة في الأيام الأخيرة شملت تعليق كافة الرحلات الدولية للمسافرين وإنشاء صندوق خاص لمواجهة الأزمة الصحية وتداعياتها الاقتصادية.

ورغم أن الوباء ما زال محدود التفشي نسبيا في المغرب، إلا أن وزير الصحة خالد آيت الطالب أكد هذا الأسبوع "أن الأيام المقبلة جدّ حاسمة، بعد تسجيل حالات انتقال عدوى محليا"، بينما كانت الحالات الأولى وافدة من الخارج.

وبلغ عدد الإصابات بالفيروس ليل الجمعة 77، توفي ثلاثة منهم وشفي اثنان.

الولايات المتحدة

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجمعة انه لا يعتزم فرض حجر صحي في مختلف انحاء الولايات المتحدة لمواجهة وباء كورونا المستجد.

وقال ترامب في مؤتمر صحفي في البيت الابيض "لا اعتقد اننا سنعتبر ذلك ضروريا يوما ما".

من جهته أعلن حاكم ولاية نيويورك أندرو كوومو الجمعة وقف كل الأنشطة غير الأساسية ومنع التجمعات في مسعى لتطويق تفشي وباء كورونا المستجد.

وتشبه هذه التدابير تلك التي أعلنها الخميس حاكم كاليفورنيا الذي فرض الحجر المنزلي على كامل سكان الولاية.

كما أنها أكثر تشددا بالمقارنة مع التدابير المعلنة قبلا على المستوى الفدرالي.

وقال الحاكم "هذا التدبير الأكثر تشددا الذي أمكننا اتخاذه"، لافتا في الوقت عينه إلى أن الحظر لن يشمل الأنشطة المصنفة أساسية.

وتشمل هذه الأنشطة بحسب كوومو متاجر بيع الأغذية والصيدليات وشركات الهاتف وكل ما يرتبط بالخدمات الأساسية وخصوصا صيانة المياه.

وتحظر التدابير الجديدة أي تجمع لأشخاص لا يرتبط بهذه الأنشطة الأساسية، أيا كان حجمه، وفق الحاكم.

غير أن أندرو كوومو لفت إلى أنه في إمكان الأفراد الخروج من المنزل لابتياع حاجاتهم أو التنزه مع التزام مبدأ المسافة الاجتماعية من خلال الابتعاد مترين على الأقل عن أي شخص آخر.

وسجلت ولاية نيويورك 2950 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في 24 ساعة، بينها 1939 في مدينة نيويورك وحدها، ما يرفع عدد الإصابات إلى 7102 في الولاية بينها 4408 في المدينة. وقد أودى الفيروس ب 35 شخصا في نيويورك.

جنوب إفريقيا

يواصل فيروس كورونا المستجد تفشيه سريعاً في جنوب إفريقيا حيث تجاوزت الإصابات الجمعة المئتين، وفق ما أعلنت السلطات التي تقدّر أن الوباء سيصيب 60% من سكان البلاد.

وأصيب 200 شخص وشخصان في البلاد جراء كوفيد-19 مقابل 150 الخميس كما أعلن وزير الصحة زويلي مخيزي للصحافيين في بلومفونتين (وسط).

وأضاف أن لا وفيات حتى الآن.

ومع 200 إصابة وإصابتين تعد جنوب افريقيا الدولة الأكثر تأثرا بالفيروس في افريقيا جنوب الصحراء.

والأحد أعلن رئيس جنوب افريقيا سيريل رامافوزا إغلاق المدارس ومنع تجمع أكثر من 100 شخص ومنع دخول رعايا البلدان الأكثر تأثرا بكوفيد-19 إلى البلاد.

الأردن

أعلنت الحكومة الأردنية فرض حظر التجوال اعتبارا من صباح غد السبت وحتى إشعار آخر في إطار اجراءات اتخذتها لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة خلال مؤتمر صحافي "نظرا لما تمر به منطقتنا والعالم أجمع من ظرف صحي طارئ ولمنع انتشار الأوبئة (...) يحظر تنقل الأشخاص وتجوالهم في جميع مناطق المملكة ابتداء من الساعة السابعة صباحا من يوم السبت الموافق 21 آذار/مارس 2020 وحتى إشعار آخر".

وأعلنت الحكومة الثلاثاء تفعيل "قانون الدفاع" الذي يفعل فقط في حالات الطوارئ ضمن إجراءات للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

ألمانيا

أعلنت بافاريا، كبرى مقاطعات ألمانيا الجمعة، أنها أصدرت أمرا بفرض عزل شامل في البلاد لمواجهة تفشي كورونا المستجد في أول خطوة من نوعها في البلاد.

وقال رئيس وزراء المقاطعة ماركوس سويدر "اعتبارا من منتصف الليلة وحتى فترة مؤقتة تستمر لأسبوعين، سيتم فرض قيود كبيرة على مغادرة" المنازل.

إسبانيا

احصيت الجمعة وفاة اكثر من الف شخص بوباء كورونا المستجد في اسبانيا التي تستعد للاسوأ وناهز عدد الاصابات عشرين الفا.

وقال مدير مركز الطوارىء الصحية فرناندو سيمون الجمعة ان البلاد سجلت "1002 وفاة"، مضيفا في مؤتمر صحافي انه "على الصعيد الوطني لدينا 19 الفا و980 اصابة بزيادة نسبتها 16,5 في المئة" خلال 24 ساعة.

وباتت اسبانيا البلد الرابع الاكثر تضررا بالوباء بعد الصين وايطاليا وايران.

واضطرت اجهزتها الصحية الى الاستعانة بطلاب الطب في سنتهم الاخيرة وباطباء وممرضين متقاعدين.

واوصت الجمعية الاسبانية للطب المكثف ب"اعطاء الاولوية" للمرضى "الذين لديهم امل كبير بالبقاء على قيد الحياة".

واوضح سيمون ان 25 في المئة من المصابين نقلوا الى المستشفيات، اي عشرة الاف و542 مصابا بينهم 1141 في الانعاش.

ونبه وزير الصحة سلفادور ايلا الى ان "الايام الاسوأ لم تأت بعد"، مؤكدا ان "300 الف قناع وصلت الى المانيا وثمة كميات اخرى تصل غدا".

إيران

أعلنت إيران الجمعة عن 149 وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد في الجمهورية الإسلامية، ليبلغ إجمالي عدد الوفيات في البلاد 1433.

وقال نائب وزير الصحة علي رضا رئيسي إنه تم تسجيل 1237 إصابة جديدة بالفيروس خلال الساعات الـ24 الماضية ليصل مجموع الإصابات المؤكدة في الجمهورية الإسلامية إلى 19644.

فرنسا

قالت السلطات الفرنسية إن 130 ألف مواطن فرنسي لا يزالون عالقين خارج البلاد ويحاولون العودة بعد قرار الاتحاد الأوروبي الأخير إغلاق حدود الكتلة.

وقال وزير الخارجية الفرنسى اليوم الجمعة إنه يتعين على فرنسا تنظيم عودة حوالى 130 ألف مواطن عالق فى الخارج بسبب جائحة (كوفيد 19).

الصين

أعلنت الصين الجمعة عدم تسجيل أي إصابات جديدة محلية المصدر بفيروس كورونا (كوفيد-19) لليوم الثاني على التوالي، في وقت يهدد تزايد عدد الإصابات القادمة من الخارج التقدّم الذي حققته في مكافحة الوباء.

وتراجع عدد الوفيات في الصين كذلك بشكل كبير إذ أعلنت لجنة الصحة الوطنية عن ثلاث وفيات جديدة فقط، في أقل زيادة يومية منذ بدأت نشر الأرقام في كانون الثاني/يناير.

وتجاوز حاليا عدد الوفيات في إيطاليا (3400 شخص) ذلك المسجل في الصين حيث أودى كوفيد-19 بحياة 3248 شخصا.

وأصيب نحو 81 ألف شخص بالفيروس في الصين لكن عدد الأشخاص الذين لا يزالون مصابين فيه حتى الآن بلغ 7000.

البيرو

سجّلت البيرو الخميس أوّل ثلاث وفيّات جرّاء كورونا (كوفيد-19)، في وقتٍ أعلنت الحكومة ازدياداً كبيراً في عدد الإصابات بالفيروس والتي بلغت 234.

وقالت وزارة الصحة في بيان إنّ أحد المتوفين الثلاثة رجل "لديه تاريخ من ارتفاع الضغط" أُدخِل الثلاثاء إلى المستشفى بسبب ضيق في التنفّس، وهو لم يكن قد سافر إلى الخارج.

وفرضت البيرو الأربعاء حظراً يوميّاً على التجول بين الساعة 20,00 و5,00 وفرضت حجراً إلزاميّاً على سكّانها البالغ عددهم 32 مليون على مدى 15 يوماً. كما أغلقت البلاد جميع حدودها ومطاراتها.

المكسيك

أمر قاض اتّحادي في مكسيكو الخميس الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور باتّخاذ كلّ الإجراءات الوقائيّة والخطوات اللازمة للكشف عن الأشخاص المصابين بفيروس كورونا (كوفيد-19) في البلاد.

وقال القاضي إنّ "السلطات لا تتّخذ إجراءات صحية عامة وفعالة ومتناسبة مع المخاطر التي تواجه البلاد".

وتعرّض الرئيس اليساري لانتقادات كثيرة على خلفيّة عدم اتّخاذه إجراءات كافية لمواجهة انتشار الفيروس الذي تسبّب الأربعاء في أوّل حالة وفاة في المكسيك حيث تمّ أيضاً تأكيد 164 إصابة.

البرازيل

أغلقت البرازيل الخميس، بقرار وزاريّ ولمدّة 15 يومًا، جميع حدودها البرّيّة، باستثناء الحدود مع الأوروغواي، وذلك في محاولة لكبح انتشار فيروس كورونا (كوفيد19).

ويحظّر المرسوم الوزاري الذي دخل حيّز التنفيذ منذ نشره، الدخول "عن طريق البَرّ للأجانب المتحدّرين من الأرجنتين وبوليفيا وكولومبيا وغويانا الفرنسية وغويانا وباراغواي والبيرو وسورينام".

الأرجنتين

فرض الرئيس الأرجنتيني ألبرتو فرنانديز الخميس حجرا "وقائيا وإلزاميا" على السكان ابتداء من الجمعة وحتى 31 آذار/مارس، لمكافحة فيروس كورونا (كوفيد-19).

وقال فرنانديز في خطاب "نحن نعتني بصحة الأرجنتينيين".

وتوجد في الأرجنتين 128 إصابة بالفيروس فضلا ثلاث حالات وفاة.

هايتي

أعلن رئيس هايتي جوفنيل مويز الخميس، تسجيل أوّل حالتَي إصابة بفيروس كورونا (كوفيد-19) في هايتي، أفقر دولة في منطقة البحر الكاريبي وأكثرها سكّانًا.

وقال مويز في خطاب متلفز "سجّلنا أوّل إصابتَين بفيروس كورونا (كوفيد-19) على الأراضي الوطنيّة".

بنما

أعلنت بنما التي تضمّ المطار الأكثر ازدحامًا في أميركا الوسطى، الخميس أنّها ستُعلّق ابتداءً من الأسبوع المقبل، ولمدّة شهر، كلّ الرحلات الدوليّة، وذلك في محاولة لكبح انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19).

وقال الرئيس البنمي لورنتينو كورتيزو عبر تويتر إنّه "ابتداءً من الأحد الساعة 23,59 (الإثنين 3,59 بتوقيت غرينتش)، سيتمّ تعليق وصول ومغادرة كلّ الرحلات الدوليّة مِن بلادنا وإليها، لمدّة شهر واحد".

وسجلت بنما 109 إصابات بالفيروس (أعلى رقم في أميركا الوسطى)، فضلاً عن وفاة واحدة.

مهرجان كانّ السينمائي

قالت اللجنة التنظيمية لمهرجان كانّ، أحد أعرق المهرجانات السينمائية في العالم، إنها اتخذت القرار بعدم تنظيمه هذا العام في شهر أيار/مايو (من 12 حتى 23) مضيفة أن عدّة خيارات مطروحة.

وتمّ اتخاذ قرار التأجيل بسبب وباء كورونا. وأضافت اللجنة في بيان نشرته على موقعها على الإنترنت أن المهرجان قد يؤجل حتى نهاية حزيران/يونيو أو بداية أيلول/يوليو 2020.

الأمم المتحدة

قال أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، اليوم، الخميس، إن وباء كوفيد-19 قد يقتل "الملايين" إن لم يتم ضبط انتشاره. وحذر غوتيريش من أن أرواح الملايين في خطر إذا لم يُبدِ العالم تضامناً، وبخاصة مع الدول الأشد فقراً، في مكافحة تفشي الوباء.

وقال غوتيريش خلال مؤتمر صحافي عبر الفيديو "إذا تركنا الفيروس ينتشر مثل ألسنة نار، خاصة في المناطق الأكثر هشاشة في العالم، فإنّ ذلك سيودي بأرواح الملايين"، مشدداً على أنّ "التضامن العالمي ليس واجباً أخلاقياً فحسب، وإنّما هو في مصلحة الجميع".