عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: السعودية تدخل موسوعة غينيس بقاعة "مرايا" الزجاجية

محادثة
euronews_icons_loading
قاعة مرايا من الخارج
قاعة مرايا من الخارج   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

دخلت السعودية موسوعة غينيس للأرقام القياسية بتوثيق قاعة "مرايا" للحفلات الموسيقية كأبر مبنى يحتوي على واجهات زجاجية في العالم.

المبنى الضخم، الذي يقع في محافظة العلا، اكتسب اسمه من عدد المرايات العملاقة بواجهاته والتي تعكس المناظر الطبيعية الخلابة للمنطقة المحيطة به كاقليم الهجرة المندرج ضمن قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة "يونيسكو" للتراث العالمي.

ويتسع المبنى إلى 500 متفرج كما تحتوي كسوته الخارجية على أكثر من 9500 متر مربع من المرايا على مساحة ما لا يقل عن 6500 متر مربع.

وتم افتتاحه خلال مهرجان طنطورة الموسيقي بحضور فنانيين عالميين كالمؤلف الموسيقي المصري عمر خيرت ومغني الأوبرا الإيطالي أندريا بوتشيلي.

وقال فلوريان بويي، مصمم البناء، إنه استوحى تصميمه من الطبيعة التاريخية لموقعه.

وأضاف: "كما هو واضح في الهندسة المعمارية لمملكة الأنباط التاريخية، تم إنشاء قاعة مرايا للحفلات باستخدام التجزيء والنحت... تعطي تلك التأملات توازنًا ساحقًا وإحساسًا عميقًا بربط التراث البشري بالطبيعة وتشابكها وتنسيقها معًا، مما يوفر لنا المسؤولية لحماية ثقافتنا البشرية التي تترافق مع الطبيعة الاستثنائية للعلا".

القاعة العملاقة مزودة بأحدث تقنيات الصوت والعروض المسرحية والموسيقية مما يؤهلها لاحتضان أكبر الحفلات الفنية.

كذلك يمكن للقاعة احتضان فعاليات كبرى غير فنية كاستضافتها لمؤتمر "هجرة الأول للحائزين على جوائز نوبل" بحضور علماء ومثقفين من 3 دولة حول العالم في ديسمبر - كانون الأول الماضي.