عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الإيثار في أسمى معانيه.. وفاة قسّ إيطالي بوباء كورونا بعد تبرعه بجهاز تنفس لمريض أصغر منه سناً

محادثة
الإيثار في أسمى معانيه.. وفاة قسّ إيطالي بوباء كورونا بعد تبرعه بجهاز تنفس لمريض أصغر منه سناً
حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

توفيّ قس إيطالي مسنّ جرّاء إصابته بفيروس كورونا بعد إصراره على التبرع بجهاز تنفس صناعي لمريض أصغر منه سناً.

وتوفي القس جيوسيبي بيرارديلي (72 عاماً) في مستشفى بمدينة لوفيرى بعد رفضه استخدام جهاز تنفس صناعي أحضره له مساعدوه وطلب منهم توفيره لمريض آخر أصغر سناً.

وعُرف عن بيرارديلي بين سكان مدينته تواضعه وحبه لفعل الخير والتبرع للمحتاجين.

وأثنت شخصيات دينية وغير دينية على موقف بيرارديلي ووصفه البعض على مواقع التواصل الاجتماعي بـ"شهيد الخير" وتم تشبيهه بالقسّ سان ماكسيميليان الذي بذل حياته لحماية عائلة يهودية من القتل بمعسكرات الاحتجاز النازية أثناء الحرب العالمية الثانية.

بيرارديلي هو سادس قس إيطالي يقضي بسبب الإصابة بفيروس كورونا خلال أسبوع واحد في إقليم بيرغامو بشمال إيطاليا بالإضافة إلى 14 آخرين نقلوا إلى المستشفيات التي تعاني من نقص شديد في الأجهزة الطبية وعلى رأسها أجهزة التنفس الصناعي.

وقد بلغ عدد المصابين بالفيروس في عموم إيطاليا حوالي 64 ألف مصاب وتوفي جراءه أكثر من 6000 شخص.