عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لوقف التجمعات وإجبار الناس على التزام منازلهم.. عمدة بلدة فرنسية يقرر إزالة المقاعد العامة

محادثة
لوقف التجمعات وإجبار الناس على التزام منازلهم.. عمدة بلدة فرنسية يقرر إزالة المقاعد العامة
حقوق النشر  Pepper Mint de Pixabay
حجم النص Aa Aa

أعلن عمدة إحدى ضواحي مدينة ليل الفرنسية أنه قرر إزالة المقاعد المتواجدة في الساحات العامة، في محاولة منه لإجبار الناس على تنفيذ القواعد، والاجراءات التي اتخذتها السلطات للحد من انتشار فيروس كورونا.

وأزال سيباستيان ليبريتر حوالي 40 مقعدًا بعد أن زعم، أن السكان المحليين في لا مادلين لم يحترموا أوامر الحجر المنزلي.

ونشر ليبريتر تغريدة عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر، جاء فيها أن "الغرامات المالية لم تكن كافية لمنع البعض تحدي قواعد الحجر المنزلي، هناك حل واحد فقط، وهو إزالة المقاعد من الأماكن العامة". مؤكدا أنه "ستتم إعادتها عندما ينتهي الحجر المنزلي".

وأوضح ليبريتر، في اتصال مع وكالة فرانس برس، أن هذا القرار كان بمثابة "حياة أو موت".

وقال "لقد مرت ثمانية أيام، وبالرغم من إجبار السلطات المواطنين على التزام منازلهم، تجد العديد منهم يرفضون الخضوع لهذه الإجراءات. وقرروا الخروج من منازلهم، للتجول"، وأمام "هذا التصرف نحن مضطرون إلى اتخاذ تدابير لم أتوقع يوما أنني سأقوم بها".

يبلغ عدد سكان لا مادلين حوالي 21000 نسمة وتقع في الضواحي الشمالية لمدينة ليل(شمال فرنسا).