عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تركيا توجه التهم ضد عشرين سعودياً من بينهم العسيري والقحطاني في قضية مقتل جمال خاشقجي

محادثة
الصحفي السعودي المغتال جمال خاشقجي
الصحفي السعودي المغتال جمال خاشقجي   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

أعلنت تركيا الأربعاء أنها بدأت إجراءات قانونية ضد 20 سعوديًا، من بينهم شخصان قريبان من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في أعقاب التحقيق في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في مقر القنصلية السعودية في اسطنبول في العام 2018.

وقال مكتب المدعي العام في اسطنبول في بيان أنه تم إعداد لائحة اتهام التي تمهد الطريق للمحاكمة، التي لم يتم الإعلان عن موعدها بعد.

وورد في لائحة الاتهام إسم شخصين مقربين من ولي العهد السعودي، المستشار السابق سعود القحطاني ورئيس المخابرات السابق، اللواء أحمد العسيري على أنهم القتلة. وتوجه اللائحة إتهامات مباشرة لهما بأنهما أمروا بـ "القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد" وبنية خلق المعاناة". وفي الوثيقة نفسها، تم اتهام 18 مشتبهاً بهم آخرين بالمشاركة في جريمة القتل.

السجن مدى الحياة

وقال مكتب المدعي العام إن السلطات التركية أصدرت أوامر اعتقال دولية بحق المشتبه بهم. وأثناء التحقيق، قامت الشرطة التركية بشكل خاص بتفتيش القنصلية السعودية والمركبات التابعة للبعثة الدبلوماسية، كما فحصت كشوف هواتف بعض المشتبه بهم وجمعت شهادات أكثر من 50 شخصًا.

أ ف ب
الذكرى السنوية الأولى لاغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي في اسطنبولأ ف بBULENT KILIC

جمال خاشقجي، الصحفي السعودي المغتال كان يعمل في صحيفة واشنطن بوست الأمريكية وكان من بين المنتقدين للنظام السعودي بعد أن كان قريبًا منه. اغتيل في أكتوبر/ تشرين الأول 2018 بداخل القنصلية السعودية في اسطنبول حيث ذهب لاستخراج وثائق خاصة به.

ووفق التحقيقات التي باشرتها تركيا، خنق جمال خاشقجي ثم تم قطع جسده، حيث لم يتم العثور على جثته.

وأوقعت جريمة قتل جمال خاشقجي السعودية في واحدة من أسوأ الأزمات الدبلوماسية على الصعيد الدولي، بعد أن وجهت أصابع الإتهام مباشرة لولي العهد محمد بن سلمان. وشوهت صورالأمير الشاب في كل المحطات التلفزيونية والمظاهرات التي دعت لمحاسبته.

وأنكرت السعودية اتهامات القتل التي وجهت إليها وطرحت عدة روايات متناقضة، من بينها أن الجريمة ارتكبت من قبل عملاء سعوديين تصرفوا بمفردهم وبدون أوامر من كبار القادة.

وحكم على خمسة سعوديين بالإعدام العام الماضي بعد محاكمة سرية للغاية في السعودية. ولم توجه أي تهم ضد القحطاني وبُرئ العسيري.