عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيروس كورونا: آخر الأخبار والمستجدات لحظة بلحظة

محادثة
euronews_icons_loading
فيروس كورونا: آخر الأخبار والمستجدات لحظة بلحظة
حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أدى الوباء الناجم عن فيروس كورونا المستجد إلى وفاة أكثر من 40 ألف شخص في العالم، ثلاثة أرباعهم في أوروبا، منذ أن ظهر في الصين في كانون الأول/ديسمبر.

وبلغ إجمالي عدد الوفيات 40057 حالة، بينها 29305 وفيات في أوروبا القارة الأكثر تضرراً من الفيروس.

ويسجل أكبر عدد وفيات في إيطاليا (12428)، تليها إسبانيا (8189)، ثم الصين (3305). ومنذ بدء انتشار الوباء، أصيب 803645 شخصاً بحسب الأرقام الرسمية في العالم، نصفهم في أوروبا (440928)، تليها الولايات المتحدة وكندا مع 172071 حالة و3243 وفاة، ثم آسيا مع 108421 حالة و3882 وفاة.

وبينما يستمر الفيروس في حصد الأرواح يوم بعد يوم، تحاول حكومات الدول المتعددة فرض إجراءات استثنائية في محاولة لاحتوائه.

وفي غياب لقاح أوعلاج مثبت للوباء، لا يزال أكثر من ثلاثة مليارات نسمة معزولين داخل منازلهم في جميع القارّات.

ترامب

حذّر الرئيس الأميركي دونالد ترامب الثلاثاء من أنّ الولايات المتّحدة ستمرّ بأسبوعين "مؤلمين جداً جداً" على صعيد مكافحة فيروس كورونا المستجدّ الذي لا ينفكّ يحصد أعداداً متزايدة من الضحايا في بلاده والعالم بأسره. وقال ترامب خلال مؤتمره الصحافي اليومي في البيت الأبيض حول تطوّرات مكافحة وباء كوفيد-19 إنّ "الأمر سيكون مؤلماً جداً، سنجتاز أسبوعين مؤلمين جداً جداً". وإذ وصف ترامب جائحة كوفيد-19 بأنها "بلاء"، قال "أريد أن يكون كلّ أميركي مستعدّاً للأيام الصعبة المقبلة"

السنغال

توفي رئيس نادي مرسيليا السابق باب ضيوف (68 عاما) بعد اصابته بفيروس كورونا كما افادت مصادر عائلية الثلاثاء. وأكدت شبكة "ار تي اس" السنغالية نبأ وفاة ضيوف.

وكان مقررا ان يتم نقل ضيوف من دكار عاصمة السنغال الى مدينة نيس الفرنسية على متن طائرة خاصة مجهزة من الناحية الصحية اليوم الثلاثاء، لكن طائرته لم تقلع بسبب تردي وضعه الصحي قبل ان يتوفى على الاراضي السنغالية.

بريطانيا

أفادت بريطانيا عن تسجيل 381 وفاة جديدة ناجمة عن فيروس كورونا المستجد، وهو ما يساوي ضعف الوفيات التي سجلت قبل 24 ساعة في هذا البلد. وقالت وزارة الصحة عبر حسابها على تويتر "اعتباراً من الساعة الخامسة بعد الظهر (16,00 ت غ) في 30 آذار/مارس، يكون قد توفي للأسف 1789 شخصاً من بين من هم في المستشفى"، ارتفاعاً من 1408 أشخاص الاثنين.

وأشاد بوريس جونسون باستجابة "المجتمع" البريطاني في مواجهة وباء كوفيد-19

هولندا

مددت هولندا الثلاثاء حتى 28 نيسان/ابريل اجراءات الاغلاق التي فرضتها على المدارس والمطاعم والحانات في اطار التصدي لوباء كوفيد-19.

واسفر الوباء حتى الان عن وفاة 1039 شخصا في البلاد واصابة نحو 13 الفا اخرين.

تركيا

أعلن وزير الصحة التركي فخر الدين كوجا الثلاثاء ان أكثر من 200 شخص توفوا بفيروس كورونا في تركيا، مؤكدا ان بلاده تجري حاليا اكثر من 15 الف فحص للفيروس يوميا.

واعلن كوجا هذه الارقام على تويتر وقال ان 46 شخصا توفوا خلال الساعات ال24 الماضية، ما يرفع حصيلة الوفيات في البلاد الى 214 وفاة. ومع تسجيل 2704 اصابات جديدة بالفيروس، وصلت حصيلة المصابين الى 13513. وقال "زاد عدد الفحوص بنسبة 25,2% مقارنة مع يوم أمس"، مضيفا أن مسؤولي الصحة يحددون حالات الاصابة بشكل اسرع وأكثر دقة.

فرنسا

أعلن مدير عام الشؤون الصحية في فرنسا جيروم سالومون الثلاثاء وفاة نحو 500 شخص بسبب فيروس كورونا المستجد في مستشفيات البلاد في الساعات ال24 الماضية، في ارتفاع قياسي منذ بدء انتشار الوباء، ما يرفع الحصيلة الاجمالية الى 3523 وفاة.

وبات العدد الاجمالي للاشخاص الذين دخلوا المستشفيات نحو 22,800 اي بارتفاع بحوالى 1749 مصاب منذ الاثنين وبينهم عدة حالات تتطلب دخول العناية الفائقة.

واستمرت الثلاثاء عمليات نقل مصابين فرنسيين بفيروس كورونا المستجد الى ألمانيا للتخفيف عن كاهل المعالجين في شرق البلاد، وفق ما افادت مصادر رسمية ومراسلو فرانس برس. واقلعت طائرة ايرباص "ايه 330 فينيكس" تابعة للقوات الجوية من ايستر في خامس مهمة جوية منذ بدء الازمة قرابة الساعة 12.00 قبل ان تقلع مجددا من بال مولوز بعيد الساعة 14,30 ناقلة ستة مصابين.

وكتبت وزيرة الجيوش فلورانس بارلي على تويتر "شكرا لمعالجينا، لعسكريينا ولالمانيا" مؤكدة ان الطائرة متوجهة الى هامبورغ. وتحدثت ايضا عن نقل مرضى من ميتز الى مقاطعة هيسن في مروحية "ان اتش 90" للقوات البرية، لافتة الى ان "رحلات اخرى ستتم في الساعات المقبلة". ونفذ الجيش الفرنسي للمرة الاولى عملية "مورفيه" المجوقلة للاجلاء الطبي بهدف نقل المصابين بكورونا. وكانت هذه المهمة مخصصة اصلا لنقل الجنود الفرنسيين المصابين بجروح بالغة في عمليات خارجية.

اليونان

أعلنت وزارة الهجرة اليونانية الثلاثاء إصابة طالبة لجوء تعيش في مخيم للمهاجرين قرب أثينا بفيروس كورونا المستجد، وذلك إثر فحص أجري لها بعدما ولَدت في مستشفى في العاصمة اليونانية. وهذه هي أول إصابة تسجّل في صفوف طالبي اللجوء الذين يعيشون في مخيمات في اليونان.

وسجّلت اليونان البالغ عدد سكانها 11 مليون نسمة 46 وفاة بفيروس كورونا و1,212 إصابة. وأصدرت السلطات اليونانية توجيهات لإبقاء سكان المخيمات بعيدين قدر الإمكان عن أهالي المنطقة.

بولندا

فرضت بولندا الثلاثاء مزيدا من القيود في محاولة لاحتواء انتشار كوفيد-19 عبر إغلاق الحدائق والشواطىء والحد من عدد الزبائن في المتاجر. وهذه الاجراءات أعلنها رئيس الوزراء ماتيوس مورافيسكي محذرا مواطنيه من "تدهور دراماتيكي" للوضع في الاشهر المقبلة بسبب عدد الاصابات المتنامي.

وأكدت بولندا حتى الان إصابة اكثر من 2100 شخص بفيروس كورونا المستجد ووفاة 31، لكن هذه الارقام تعتبر غير دقيقة بسبب العدد المحدود نسبيا من الفحوص التي اجريت على اراضيها.

تونس

أعلنت السلطات التونسية في بيان أصدرته اليوم الثلاثاء، تمديد فرض الحظر الصحي الشامل لكبح انتشار فيروس كورونا الجديد، لمدة أسبوعين أي لتاريخ 19 أبريل/نيسان.

وأصدر الرئيس التونسي قيد سعيد عفوا عن اكثر من 1400 سجين سيتم الافراج عنهم لتخفيف الاكتظاظ في السجون تحسبا لانتشار فيروس كورونا الجديد، وفق ما اعلنت الرئاسة.

و أحصت السلطات الصحية التونسية إصابة 312 شخصا بفيروس كورونا المستجد إضافة الى عشر وفيات. والاغلاق التام في تونس مستمر حتى الرابع من نيسان/ابريل ويرجح ان يتم تمديده.

إيران

سجلت إيران الثلاثاء 141 وفاة إضافية بفيروس كورونا المستجد ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 2898 حالةً في بلد يعدّ من بين الأكثر تضرراً بالعالم جراء الوباء.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور إن 3111 إصابة إضافية سجلت خلال 24 ساعة ما يعني أن الحصيلة الإجمالية للإصابات باتت 44606 إصابات. وأشار إلى أن 3703 أشخاص ممن هم في المستشفيات حالتهم حرجة في حين شفي 14656 شخصاً.

روسيا

أصيب رئيس أطباء مستشفى موسكو الرئيسي لمعالجة المصابين بفيروس كورونا بالوباء، وهو كان قد التقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأسبوع الماضي، وفق ما أوردت وكالة إنترفاكس الروسية والتلفزيون الرسمي الروسي نقلا عن المستشفى.

و سجلت روسيا حتى الآن 1836 إصابة بالفيروس و9 وفيات. ودخلت العاصمة موسكو وسكانها البالغ عددهم 12 مليون نسمة الإثنين بعزل شامل في إجراء اتخذته أيضاً 12 منطقةً في البلاد لمنع تفشي الفيروس.

إندونيسيا

أعلن الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو الثلاثاء حالة الطوارئ في البلاد وسط ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا المستجد في رابع أكبر دول العالم من حيث عدد السكان، لكنه تجاهل الدعوات لفرض إجراءات عزل شامل.و أعلنت السلطات وفاة 136 شخصا بالفيروس، و1528 حالة إصابة مؤكدة.

ويطالب أكبر مسؤولي العاصمة بفرض إغلاق تام على المدينة. والثلاثاء أيضا أعلنت وكالة السجون إنها تخطط لعرض إفراج مبكر عن قرابة 30 ألف سجين بهدف منع انتشار الفيروس في السجون المكتظة. ويمثل هذا العدد أكثر من 10 بالمئة من 272 ألف سجين في إندونيسيا.

إسرائيل

أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن رئيس الأركان الجنرال أفيف كوخافي أدخل إلى الحجر الصحي في مكتبه حتى نهاية الأسبوع.

وارتفع عدد الوفيات بالفيروس في إسرائيل إلى 19 حالة حسب ما أعلنته وزارة الصحة الإسرائيلية.

كما وافقت لجنة برلمانية اسرائيلية الثلاثاء على ان تتولى اجهزة الاستخبارات جمع معلومات شخصية عن المواطنين، في اجراء مثير للجدل لجأت اليه السلطات في اطار مكافحة فيروس كورونا المستجد. وكانت الحكومة الاسرائيلية اجازت في وقت سابق في آذار/مارس لجهاز الامن الداخلي (شين بيت) جمع معلومات شخصية عن المواطنين عبر هواتفهم النقالة بهدف المساعدة في مكافحة الفيروس الذي اصاب حتى الان اكثر من 4800 شخص في اسرائيل.

الجزائر

أجلت الجزائر دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط، التي كانت مقررة صيف 2021 بوهران، إلى عام 2022، بسبب فيروس كورونا المستجد ولتزامنها مع التاريخ الجديد للالعاب الأولمبية، حسب ما أعلن الثلاثاء وزير الشباب و الرياضة سيد علي خالدي.

وأعلنت الجزائر عن تسجيل 584 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد منها 35 وفاة، بحسب وزارة الصحة. كما ان كل النشاطات الرياضية تم الغاؤها الى اشعار آخر.

إسبانيا

سجلت إسبانيا أعلى عدد وفيات يومي بالفيروس الثلاثاء فيما أعلنت تعبئة عامة في الولايات المتحدة لمواجهة الوباء. أودى الفيروس بحياة أكثر من 38 ألف شخص في العالم وسط أزمة صحية تعيد توزيع مراكز القوى وتضرب الاقتصاد العالمي وتؤثر على الحياة اليومية لقرابة 3,6 مليار شخص. وسجلت إسبانيا الثانية بعد إيطاليا من حيث عدد الوفيات في العالم، رقما قياسيا جديدا في عدد الضحايا مع 849 وفاة خلال 24 ساعة الثلاثاء، ما يبدد الآمال من احتمال أن تكون تجاوزت ذروة الأزمة التي تشل البلاد منذ أسابيع.

بلجيكا

قالت السلطات البلجيكية إن فتاة في الثانية عشرة من العمر توفيت جراء الإصابة بفيروس كورونا لتصبح بذلك اصغر ضحايا فيروس كورونا المستجد في أوروبا.

وقال الطبيب إن وفاة طفلة في سنها جراء مرض (كوفيد-19) يعد حدثا نادرا. ولقي نحو 750 شخصا حتفه في بلجيكا جراء الاصابة بالفيروس التاجي.

وكانت البرتغال قد سجلت أمس وفاة مراهق في الرابعة عشرة من العمر.

مساعدات لإيران

أعلنت وزارة الخارجية الألمانية الثلاثاء أن دولاً أوروبية سلّمت معدات طبية إلى إيران في أول معاملة عبر آلية انستكس للمقايضة التجارية التي تسمح بالالتفاف على العقوبات الأميركية المفروضة على طهران.

وقالت الوزارة في بيان "تؤكد فرنسا وألمانيا وبريطانيا أن آلية انسكتس أجرت بنجاح أول معاملة لها، ما سمح بتصدير معدات طبية من أوروبا إلى إيران. هذه المعدات هي الآن في إيران".

الولايات المتحدة الأمريكية

تجاوز عدد الوفيات جراء فيروس كورونا في الولايات المتحدة ذلك المسجل في الصين حيث ظهر الفيروس للمرة الأول في كانون الأول/ديسمبر الماضي، وفق حصيلة نشرتها الثلاثاء جامعة جونز هوبكنز. وأحصت الجامعة 3,415 حالة وفاة في الولايات المتحدة لتتخطى الصين التي أبلغت عن 3,309 وفاة. ووصل عدد الإصابات المؤكدة في الولايات المتحدة الى 175,067، بحسب الجامعة التي تتخذ من بالتيمور مقرا لها، أي أعلى من أي دولة أخرى في العالم.

إيطاليا

أعلنت أبرشية روما الإثنين أنّ الكاردينال أنجيلو دي دوناتيس، النائب البابوي العام على الأبرشية، خضع لفحص مخبري أثبت إصابته بفيروس كورونا المستجدّ.

ووصل إجمالي عدد الوفيات جراء الفيروس في إيطاليا إلى أكثر من 11,500 قتيل وما لا يقل عن 101 ألف مصاب حتى الآن.

تحذيرات البنك الدولي

توقّع البنك الدولي في تقرير أن يُلحق وباء كوفيد-19 أضراراً فادحة بجهود مكافحة الفقر في جنوب شرق آسيا والمحيط الهادئ، محذّراً من أنّ السيناريو الأكثر تشاؤماً يتوقّع تزايد أعداد الفقراء في هذه المنطقة بمقدار 11 مليون شخص من انخفاضها.

وقال البنك ومقرّه واشنطن إنّه، بالمقارنة مع التوقّعات السابقة لفترة ظهور الوباء، فإنّ السيناريو الأكثر تفاؤلاً يشير إلى أنّ 24 مليون شخص كان متوقّعاً أن يخرجوا من وهدة الفقر هذا العام سيظلّون يعيشون بأقلّ من 5,5 دولار في اليوم.

إجراءات استثنائية بمجلس الأمن

تبنّى مجلس الأمن الدولي الإثنين، للمرة الأولى في تاريخه، قرارات عبر تصويت خطي، في آلية اضطر للجوء إليها لتسيير شؤونه في ظلّ جائحة كوفيد-19 التي فرضت على أعضائه منذ 12 آذار/مارس العمل عن بُعد.