عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

عجز بالمخابرات الأمريكية عن تتبع انتشار فيروس كورونا في روسيا والصين

محادثة
صورة للميدان الأحمر بالعاصمة الروسية موسكو
صورة للميدان الأحمر بالعاصمة الروسية موسكو   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

قال تقرير لشبكة فوكس نقلاً عن مصادر حكومية إن الوكالات الاستخباراتية المختلفة تواجه شللاً في تتبع حركة انتشار فيروس كورونا المستجد في دول مثل روسيا والصين وكوريا الشمالية وإيران.

وتسعى واشنطن لجمع أكبر قدر ممكن من المعلومات عن نشاط الفيروس بتلك الدول وغيرها لمساعدتها في احتواء تفشيه، بحسب وصف التقرير.

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قد صرح سابقاً بأن بلاده طلبت من جميع الدول مشاركة واشنطن ما يملكونه من معلومات عن الفيروس.

لكن الجهود الأمريكية تصطدم بالرقابة العالية لتلك الدول على حرية تداول المعلومات بها بالإضافة إلى حرص قياداتها السياسية على عدم مشاركة واشنطن المعلومات المتاحة لديهم، بحسب التقرير.

ونقل التقرير عن جيريمي كونينديك، وهو رئيس سابق لمكتب مكافحة الكوارث الأمريكي، قوله إنه يريد "أن يكون لدينا فهم دقيق وآني لأماكن بؤر الفيروس وأين تتطور".

ويضيف كونينديك بأن الولايات المتحدة والعالم أجمع لن يتمكن من هزيمة الفيروس إلا عبر التخلص منه في كل مكان على الكوكب.

ولم تسجل كوريا الشمالية أي حالات للإصابة بالفيروس حتى الآن على الرغم من مشاركتها لحدود مع بؤرته الصين، كذلك ارتفع عدد الإصابات به في روسيا بشكل مفاجئ من 436 إلى 1836 خلال الأسبوع الماضي وهو ما يقلق الأمريكيين بشأن دقة المعلومات التي تنشرها تلك الدول.