عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إسبر يؤيد إقالة قائد حاملة طائرات طالب بإخلاء طاقمه بسبب فيروس كورونا

محادثة
قائد حاملة الطائرات تيودور روزفلت  القومندان بريت كروزير
قائد حاملة الطائرات تيودور روزفلت القومندان بريت كروزير   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أيد وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر الأحد قرار إقالة قائد حاملة الطائرات تيودور روزفلت القومندان بريت كروزير بعدما طالب بإخلاء بارجته التي أصيب أفراد من طاقمها بفيروس كورونا المستجد.

لكن إسبر الذي بدا محرجاً، تحفظ عن تحمل مسؤولية هذا القرار رافضاً تحديد ما إذا كان نال موافقة هيئة الأركان العسكرية.

وأكد الوزير لشبكة "إيه بي سي" أن وزير البحرية توماس مودلي "اتخذ قراراً صعباً (...) لدي ثقة تامة به وبقادة البحرية وأدعم قرارهم".

كذلك، رفض إسبر أن يوضح ما إذا كان الرئيس دونالد ترامب قد أثر في القرار.

وأقيل القومندان بريت كروزير قائد حاملة الطائرات تيودور روزفلت الخميس بعدما وجه رسالة إلى قيادته يطلب فيها الإخلاء الفوري للبارجة المتوقفة في جزيرة غوام في المحيط الهادىء، في ضوء إصابة العديد من أفراد طاقمها بفيروس كورونا.

وقال في رسالته "لسنا في حال حرب، ولا سبب ليموت البحارة".

وأفادت وسائل إعلام أمريكية بإصابة كروزير نفسه بفيروس كورونا بعد أن قام بكتابة الرسالة.

وقال اثنان من زملاء كروزير في الأكاديمية البحرية لصحيفة نيويورك تايمز إن كروزييه بدأ يعاني من أعراض الفيروس قبل أن يتم فصله ومرافقته لخارج السفينة يوم الخميس.

ما قام به كروزير يبدو أنه أزعج ترامب الذي قال السبت في مؤتمر صحافي في شأن فيروس كورونا "ما قام به فظيع".

وانتقد العديد من النواب الديموقراطيين الإقالة الفورية لكروزير من دون تحقيق رسمي مسبق، الأمر الذي طالب به رجاله لدى مغادرته البارجة.

وكتب المرشح الديموقراطي للبيت الأبيض جو بايدن الجمعة على تويتر أن "القومندان كروزير كان وفياً لواجبه وبحارته وبلاده".

وأضاف أن "إدارة ترامب هي التي أساءت التقدير وليس ضابطاً شجاعاً سعى إلى حماية بحارته".

وأوضح إسبر الأحد أن تحقيقاً يجري وأن 155 بحاراً فقط تبين أنهم مصابون بفيروس كورونا مع إظهارهم "أعراضاً معتدلة"، وذلك من أصل 4865 هم أفراد طاقم حاملة الطائرات.