عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

خلاف بين المغرب والإمارات يبقي المواطنين الإسرائيليين عالقين بالرباط

محادثة
خلاف بين المغرب والإمارات يبقي المواطنين الإسرائيليين عالقين بالرباط
حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

بعد أن وافقت المغرب على إجلاء المواطنين الإسرائيليين العالقين على أراضيها منذ بداية أزمة تفشي فيروس كورونا الجديد، ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية ان المملكة اتخذت قرار تعليق هذه العملية إثر خلاف اندلع بينها وبين دولة الإمارات.

وذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست"الإسرائيلية، أن المملكة تراجعت عن قرارها بعد أن اتفقت إسرائيل والإمارات على إجلاء مواطنيهما من المغرب في رحلة مشتركة دون استشارة الرباط.

وكان من المتوقع أن يعود الإسرائيليون العالقون حاليًا في المغرب إلى إسرائيل في عطلة عيد الفصح، بحسب الإذاعة الإسرائيلية.

واشارت الصحيفة إلى أن الإسرائيليين بعضهم محاصر في فنادق في مراكش وآخر ينتظر بين الجالية اليهودية في الدار البيضاء.

وكانت الإمارات قد أجلت 180 من مواطنيها، ولا يزال 74 آخرون ينتظرون في المغرب. وبحسب التقرير اتصلت الإمارات بإسرائيل وعرضت إخلاء مواطنيها والإسرائيليين في رحلة إجلاء مشتركة بطائرة تابعة للدولة الخليجية، حيث يحظر دخول طائرات شركة "إل عال" الإسرائيلية المجال الجوي المغربي.

وحظي هذا الاقتراح بموافقة الجانب الإسرائيلي، إلا أنه أثار غضب الحكومة المغربية التي لم يكن لديها أي علم ولم يتم التشاور معها حول هذا القرار.