عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الجمارك الفرنسية تضبط أكثر من طن من القنب في شاحنة متجه إلى إسبانيا

محادثة
France Eurotunnel Brexit
France Eurotunnel Brexit   -   حقوق النشر  Thibault Camus/Copyright 2019 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

أوقفت الجمارك الفرنسية شاحنة إسبانية تنقل 1,2 طن من القنب عند محطة لرسوم العبور في جنوب فرنسا في دليل على أن تجار المخدرات لا يزالون ينشطون رغم إجراءات العزل.

وقال أحد المحققين لوكالة فرانس برس إن سائق الشاحنة الإسبانية أوقف في توربي في مقاطعة ألب ماريتيم "وكان متوجها على الأرجح إلى إسبانيا".

وقد أحيل على النيابة العامة في مرسيليا حيث أوقف على ذمة التحقيق.

وأوضح المحقق نفسه: "هذا يظهر أن الشبكات المنظمة لا تزال تملك الوسائل لمحاولة (تهريب المخدرات) فيما شبكات المهربين الصغيرة عاجزة عن ذلك".

إلا أن أحد قضاة منطقة نيس أعرب عن استغرابه للمجازفة التي أخذها المهربون "مع انتشار كبير لعمليات التدقيق والتحقق من الهويات راهنا".

وأكد المحقق أن "الإنتاج العالمي للمخدرات لا يزال عند مستواه العالي وبات الهم الآن في كيفية تهريبه. فنقل الكوكايين جوا توقف (..) فيما أصبحت المواكب البرية مع سيارات عدة غير محبذة بسبب عمليات التدقيق الكبيرة" في زمن انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأشار إلى أن "صغار التجار بالمفرق يتكيفون مع الظروف الراهنة مثل أصحاب الشركات، مع تعديل أوقات عملهم في حال وجود حظر تجول أو من خلال اقتراح خدمات توصيل إلى زبائنهم".

ويبدو أن أسعار المخدرات بالمفرق زادت في فرنسا بنسبة 30 % منذ بدء إجراءات العزل المنزلي بسبب ندرة الكميات المتوافرة على ما قال المحقق.