عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دراسة: الأمريكيون يكيفون عاداتهم بصورة إيجابية خلال الحجر المنزلي

محادثة
دراسة: الأمريكيون يكيفون عاداتهم بصورة إيجابية خلال الحجر المنزلي
حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

رغم تزايد حالات القلق لدى السكان بفعل وباء كوفيد-19، أظهرت دراسة نشرت الأربعاء أن الأمريكيين يستمتعون بأوقاتهم في المنزل مع عائلاتهم ويعيدون اكتشاف الهوايات ويمارسون أنشطة ومن بينها تدخين الماريجوانا.

وخلصت الدراسة التي أنجزتها جامعة كاليفورنيا الجنوبية إلى أن الأمريكيين يفتقدون خصوصا إلى زيارة الأصدقاء والأقارب وارتياد المطاعم والتسوق، غير أنهم يكيّفون عاداتهم بوتيرة لافتة.

وقال مدير مركز البحوث في الجامعة جيفري كول لوكالة فرانس برس "لقد أقحمنا في أكبر تجربة اجتماعية على الإطلاق، غير أن أيا منا لم يكن مهيئا لذلك".

وأضاف "لقد شهدنا في غضون أيام تغييرا يستغرق في العادة سنوات".

واستطلع الباحثون ألف شخص في سائر أنحاء الولايات المتحدة بشأن التغييرات في حياتهم منذ بدء انتشار فيروس كورونا الجديد الذي ظهر للمرة الأولى في أواخر ديسمبر/كانون الأول في مدينة ووهان الصينية قبل أن يجتاح شتى بقاع الأرض.

وأشار 61 % من الأشخاص المستطلعة آراؤهم إلى أنهم قلقون من الوضع، فيما أفاد أكثر من الثلث بأنهم يعانون وحدة أكبر منذ ظهور الوباء.

لكن رغم ذلك، قال 35 % من المشاركين في الاستطلاع إن علاقتهم بأزواجهم تحسنت.

كما أن ما يقرب من نصف الأهل تحدثوا عن تحسن علاقتهم مع أطفالهم، في ما قد يعود إلى أن أكثر من 80 % خففوا من الشروط التي يفرضونها على الأبناء بشأن موعد النوم أو الوقت المسموح به لمشاهدة التلفزيون أو لعب الفيديو.

وقال كول إن "معدلات القلق استثنائية حقا"، مقارنا إياها بما حصل بعد هجمات 11 أيلول/سبتمبر 2001 أو حتى خلال فترة الكساد الكبير.

ولفت إلى أن "الرجال يميلون أكثر إلى الاعتقاد بأن علاقتهم تحسنت".

وفي ظل سعي الأمريكيين القابعين في الحجر المنزلي أو المنضمين حديثا إلى صفوف العاطلين نهائيا أو موقتا عن العمل إلى ممارسة أنشطة منتجة، تصدرت "ممارسة الهوايات والأنشطة الشخصية والإبداعية" قائمة أكثر الأنشطة استقطابا للأمريكيين.

وكشف الاستطلاع ازديادا في تناول الكحول لدى أكثر من 30 % من المشاركين، وارتفاعا في معدل تناول الماريجوانا لدى 42 % من مدخني هذه المادة مقارنة مع فترة ما قبل الحجر.

كذلك تحدث أكثر من ثلث الأمريكيين عن شرائهم الطعام عبر الإنترنت للمرة الأولى، فيما 39 % من الأشخاص المستطلعة آراؤهم يعتزمون الاستمرار في شراء المنتجات إلكترونيا بعد انتهاء الأزمة.