عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كيف يزداد أغنياء أمريكا ثراء خلال أزمة فيروس كورونا؟

محادثة
أغنى رجل في العالم جيف بيزوس وعشيقته لورين سانشيز
أغنى رجل في العالم جيف بيزوس وعشيقته لورين سانشيز   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

في وقت يعاني فيه الملايين حول العالم من مصاعب مالية جمّة بسبب إجراءات الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، يزداد أغنياء الولايات المتحدة الأمريكية ثراءً.

وازدادت ثروة ثمانية مليارديرات أمريكيين بمقدار تريليون دولار امريكي خلال أزمة الجائحة، منهم إريك يوان رئيس مجلس إدارة منصة زووم الرقمية للاجتماعات الذي تضاعف صافي ثروته بمقدار النصف لتصل إلى 7,57 مليار، وإيلون ماسك رئيس شركة تيسلا الذي جنى 8 مليار دولار منذ شهر مارس – آذار الماضي.

كذلك ارتفعت ثروة أغنى رجل في العالم، جيف بيزوس، رئيس شركة أمازون للتسوق الرقمي بمقدار 25 مليار دولار منذ بداية العام الجاري.

وطبقاً لصحيفة نيويورك تايمز، يستفيد مليونيرات الولايات المتحدة من الدعم الذي تقدمه الحكومة خلال أزمة الجائحة بشكل أكبر من غيرهم مثل الإعفاءات الضريبية الممنوحة للشركات التي تحقق مكاسب أعلى من 25 مليون دولار سنوياً.

وتقول لجنة الضرائب بالكونغرس الأمريكي إن 80% من الإعفاءات الضريبية المطروحة خلال الأزمة ذهبت لمن يربحون أكثر من مليون دولار سنوياً (عددهم 43 ألف شخص فقط) وستكلف الدولة 90 مليار دولار خلال العام الجاري وحده.

كذلك سيشتري المجلس الاحتياطي الفدرالي الأمريكي مبالغ غير محدودة من ديون الشركات لمساعدتها على الصمود في وجه العاصفة وهو ما يصب بالشكل الأكبر في مصلحة الشركات العملاقة.

وحذّرت منظمة "أوكسفام" الأربعاء من أنّ نصف مليار شخص إضافي في العالم قد يصبحون تحت خط الفقر من جرّاء تداعيات كوفيد-19 إذا لم يتم الإسراع في تفعيل خطط لدعم الدول الأكثر فقراً.

وأشارت المنظمة العالمية غير الحكومية إلى أنّ ما بين 6 و8 بالمئة من سكّان العالم قد يلحقون بركب أولئك الذين يعيشون حالياً تحت خط الفقر بعدما أوقفت الحكومات دورات اقتصادية بأكملها من أجل احتواء تفشي الفيروس.

وأضاف أنّ أكثر من نصف سكان العالم البالغ عددهم 7,8 مليار نسمة مهدّدون بأن يصبحوا تحت خط الفقر عند انتهاء هذه الجائحة.