عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

صندوق الإغاثة لدعم لاعبي كرة المضرب يجمع أكثر من ستة ملايين دولار

لاعب التنس السويسري روجيه فيدرر ونظيره الإسباني رافائيل نادال
لاعب التنس السويسري روجيه فيدرر ونظيره الإسباني رافائيل نادال   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

أعلنت سلطات كرة المضرب الثلاثاء أن صندوق الإغاثة الذي أنشأته من أجل دعم اللاعبين الذين تأثروا بتعليق المنافسات بسبب فيروس كورونا المستجد، جمع أكثر من ستة ملايين دولار. وأنشأت الهيئات الحاكمة على كرة المضرب (رابطتا المحترفين والمحترفات، الاتحاد الدولي للعبة والبطولات الأربع الكبرى) صندوق إغاثة في 21 نيسان/أبريل الفائت من أجل مساعدة اللاعبين الذين تأثروا بتعليق المنافسات منذ أوائل آذار/مارس.

وجاء في بيان مشترك للهيئات السبع أن المبلغ سيوزع "على قرابة 800 لاعب ولاعبة في منافسات الفردي والزوجي بحاجة الى مساعدة مالية". وتابع البيان أن الأموال ستوزع "وفق تصنيف اللاعبين والجوائز المالية" التي حصلوا عليها سابقا في الدورات والبطولات التي شاركوا فيها.

وأفادت تقارير صحافية أمريكية أن كل بطولة من الأربع الكبرى (أستراليا المفتوحة، رولان غاروس الفرنسية، ويمبلدون الإنجليزية، وفلاشينغ ميدوز الأمريكية) وكل من الرابطتين، ساهمت بمبلغ مليون دولار في صندوق الإغاثة. وأشار البيان أن مبالغ إضافية قد تضاف الى الصندوق يتم جمعها من مبادرات مثل "مبيعات المزاد، تبرعات اللاعبين ومباريات كرة مضرب افتراضية".

ودعا الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أولا عالميا ورئيس مجلس اللاعبين، زملاءه للمساهمة في الصندوق، ولاقى تأييد الكثيرين أمثال الإسباني رافايل نادال والسويسري روجيه فيدرر. فيما أعرب المصنف ثالثا النمسوي دومينيك تييم عن عدم رغبته في المساهمة.

وفرض "كوفيد-19" شللا كاملا على منافسات كرة المضرب المعلقة حتى 13 تموز/يوليو على أقرب تقدير، حيث تم إلغاء العديد من الدورات أبرزها بطولة ويمبلدون التي ألغيت في حين أرجئت بطولة رولان غاروس من أيار/مايو الى أيلول/سبتمبر.