عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس الوزراء البريطاني يعلن تمديد الحجر الصحي إلى غاية الفاتح من يونيو-حزيران

محادثة
Virus Outbreak Britain
Virus Outbreak Britain   -   حقوق النشر  Andrew Parsons/AP
حجم النص Aa Aa

أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الأحد أن الإغلاق بسبب فيروس كورونا سيبقى مفروضا حتى الأول من يونيو-حزيران على أقل تقدير، بينما كشف عن خطط حكومته الحذرة لرفع القيود التي فرضت قبل سبعة أسابيع.

وقال في خطاب متلفز "الوقت غير مناسب لإنهاء الإغلاق هذا الأسبوع"، لكنه أضاف أن بعض طلبة المدارس الابتدائية سيعودون إلى صفوفهم وسيعاد فتح المتاجر اعتبارا من الأول من يونيو-حزيران.

وأفاد رئيس الحكومة البريطانية أنه سيعاد فتح بعض الأماكن العامة اعتبارا من الأول من تموز-يوليو، لكنه حذّر من أنه سيتم فرض حجر صحي على الركاب المسافرين جوا إلى بريطانيا. وكانت الحكومة البريطانية قد تعرضت لضغوط واسعة لتحديد استراتيجيتها للخروج من الإغلاق.

وأكدت بريطانيا أنها ستواصل تطبيق سياسة "أقصى قدر من الحذر" مع الانخفاض البطيء لمعدل الوفيات في بريطانيا، أكثر البلدان تضررا في أوروبا مع وفاة 31587 حالة مؤكدة بفيروس كورونا.

ومن المقرر أن يحدد تفاصيل ما اعتبرها "خطة مشروطة" وضعتها حكومته في البرلمان الاثنين. وتتركز الخطة على وضع "مستوى تهديد كوفيد" بخمس مراحل يشبه النظام الخاص بالتهديدات الأمنية، إذ سيكون المستوى الأول هو الأكثر انخفاضا والخامس هو الأعلى.

وقال جونسون إن بريطانيا كانت في المستوى الرابع طوال فترة تفشي الفيروس مشيرا إلى وجوب اتّخاذ "خطوات حذرة" للانتقال إلى المستوى الثالث، حتى وإن تباينت معدلات انتقال العدوى في أنحاء البلاد.

وكخطوة أولى، تحثّ الإرشادات الجديدة الناس القادرين على العمل من منازلهم على القيام بذلك، بينما تحض أولئك غير القادرين على ذلك بالمحافظة على التباعد الاجتماعي وتجنّب وسائل النقل العام.

وأشار جونسون إلى أنه سيتم تخفيف القيود بعض الشيء اعتبارا من الأربعاء إذ سيسمح بممارسة الرياضة "بشكل غير محدود" والتشمس لكن فقط ضمن مسافة قريبة من المنزل.

وأضاف "في الخطوة الثانية، بحلول الأول من يونيو-حزيران على أقل تقدير، نعتقد أننا سنكون في موقع يسمح بإعادة فتح المتاجر على مراحل وإعادة طلاب المرحلة الابتدائية إلى المدارس".

وتابع أنه في الخطوة الثالثة التي ستكون في يوليو-تموز على أقل تقدير، "نأمل بأن نعيد فتح جزء من قطاع الضيافة وأماكن عامة أخرى، شرط سلامتها وتطبيق التباعد الاجتماعي". وأشار إلى أنه سيتم إعادة فرض القيود إذا ازداد عدد الإصابات. وقال "تجاوزنا الذروة الأولى لكن النزول من الجبل أكثر خطورة عادة" من الصعود.

وسجّلت بريطانيا نحو 32 ألف وفاة بالفيروس، في أعلى حصيلة في أوروبا.لكن رغم تجاوزها ذروة تفشي الوباء، قال جونسون إن هدر التضحيات التي قدّمها السكان منذ الإغلاق سيكون أمرا "مجنونا".