عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

روسيا توقف استخدام أجهزة تنفس اصطناعي تسببت بحريقين مميتين

محادثة
 روسيا توقف استخدام أجهزة تنفس اصطناعي تسببت بحريقين مميتين
حقوق النشر  ا ب
حجم النص Aa Aa

أوقفت السلطات الروسية اليوم الأربعاء تشغيل نموذج من آلة للتنفس الاصطناعي مرتبط بحريقين مميتين في مستشفيات تعالج مرضى المصابين بفيروس كورونا وتم إرسال نسخ منه إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وأعلنت الهئية الرقابية الصحية "روزدرافنادزور" في بيان وقف استخدام أجهزة التنفس "أفينتا إم" التي تنتجها شركة "أورال" منذ الأول من نيسان/أبريل، وهي شركة تابعة لمجموعة شركات "روستيك" الروسية.

وهذا النموذج مرتبط بحريق اندلع أمس الثلاثاء في مستشفى لرعاية مرضى كوفيد-19 في سانت بطرسبورغ، ما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص وفي مؤسسة أخرى في موسكو السبت توفي على أثرها شخص واحد.

وسلمت العشرات من هذه النماذج من أجهزة التنفس إلى الولايات المتحدة في نيسان/أبريل للمساعدة في مكافحة الوباء.

ووفقا لوسائل إعلام أمريكية وروسية لم يتم استخدامها بعد وستعاد قريبا إلى روسيا. وتعتبر أجهزة التنفس الاصطناعي حاسمة لإنقاذ الأرواح لأنها توفر تهوية اصطناعية لرئات المرضى المصابين بالتهاب رئوي ناجم عن فيروس كورونا.

وروسيا هي الدولة الثانية الأكثر تضررا من جائحة كورونا بعد الولايات المتحدة، مع 242271 إصابة. ومع ذلك، لا يزال معدل الوفيات منخفضا نسبيا، مع تسجيل 2116 وفاة، وفقا للأرقام الرسمية.