Eventsالأحداثبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

نواب البرلمان الأوروبي يشددون على احترام الخصوصية في تطبيقات التتبع الخاصة بكوفيد-19

نواب البرلمان الأوروبي يشددون على احترام الخصوصية في تطبيقات التتبع الخاصة بكوفيد-19
Copyright Steven Senne/Copyright 2020 The Associated Press. All Rights Reserved
Copyright Steven Senne/Copyright 2020 The Associated Press. All Rights Reserved
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

تطبيقات التتبع الخاصة بفيروس كوفيد-19 على الهواتف الذكية، هي تلك التطبيقات التي تهدف إلى السيطرة على انتشار المرض. وتستخدم هذه التطبيقات تقنية "بلوتوث" لمنح السلطات التفاصيل عن الأشخاص الذين تواصل معهم شخص مصاب بالفيروس.

اعلان

يناقش أعضاء البرلمان الأوروبي مستقبل تطبيقات التتبع الخاصة بفيروس كوفيد-19 على الهواتف الذكية، وهي التطبيقات التي تهدف إلى السيطرة على انتشار المرض. 

وتستخدم التطبيقات تقنية "بلوتوث" لمنح السلطات التفاصيل عن الأشخاص الذين تواصل معهم شخص مصاب بالفيروس.

وقد أثبتت عدة تطبيقات تتبع أخرى تستخدم نظام تحديد المواقع العالمي، أنها أكثر إثارة للجدل. بعض البلدان مثل النمسا أطلقت تطبيقا خاصا بالتتبع، بينما تنتظر دول أخرى مثل فرنسا إطلاق التطبيق بعد مخاوف تتعلق بالخصوصية. وفي الوقت نفسه، تختبر المملكة المتحدة نسختها على جزيرة وايت، قبالة الساحل الجنوبي لإنجلترا.

النائب الإسباني خوان فرناندو لوبيز أغيلار، رئيس لجنة الحريات المدنية بالبرلمان الأوروبي قال إن بيانات التطبيق يجب أن تكون مجهولة، مضيفا: "إذا أرادت الدول الأعضاء مشاركة معرفتها بأنماط انتشار الوباء، وفقا لتطبيقات التتبع هذه، فيجب أن تكون هذه البيانات مجهولة المصدر"، مضيفا: "وبما أنه لا توجد بيانات تتعلق بالصحة بأي حال من الأحوال، فإن الصحة الفردية للمواطنين الأوروبيين ستتم مشاركتها بدون موافقتهم. هذا ممنوع تمامًا".

في غضون ذلك، يحرص الخبراء على ضمان عمل التطبيقات خارج الحدود بحيث تكون فعالة عند العودة من السفر على نطاق واسع داخل الاتحاد الأوروبي.

وقالت الخبيرة في مجال التكنولوجيا بالاتحاد الأوروبي جنيفر بيكر: "في الواقع، لا ينبغي أن تتعلق المشكلة بالحدود، بل يجب أن تكون مسألة ما إذا كانت التطبيقات قابلة للتشغيل المتبادل، وليس ما إذا كنت بالقرب من الحدود أم لا. لأنها ليست قائمة على الموقع الجغرافي، وإنما تعتمد على قرب البلوتوث".

وأضافت: "لذا، إذا كان لدي صديق ألماني سافر إلى بلجيكا باستخدام تطبيقه الألماني، فلا يتعلق الأمر حقا بما إذا كان قريبا من الحدود أم لا، ولكن الأمر يتعلق بما إذا كان تطبيقه متوافقا مع التطبيقات التي يستخدمها الأشخاص من حولهم".

وتقوم "أبّل" و"أندرويد" بفتح الترميز الرئيسي الخاص بهما لكي يتمكن واضعو التطبيقات من ضمان توافق التطبيقات المختلفة مع بعضها البعض.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

منصة زوم حققت أرباحا ب27 مليون دولار بفضل كورونا

وباء كورونا: آخر التطورات والمستجدات لحظة بلحظة

بريطانيا تُعالج نقص العمالة في مجال الرعاية الصحية من خلال فتح أبوابها للعاملين الأفارقة