عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

"مصائب قوم عند قوم فوائد".. أثرياء العالم يحققون أرباحا طائلة رغم أنف كورونا

Access to the comments محادثة
"مصائب قوم عند قوم فوائد".. أثرياء العالم يحققون أرباحا طائلة رغم أنف كورونا
حقوق النشر  S K de Pixabay
حجم النص Aa Aa

في ظل هذه البلية التي اجتاحت العالم منذ أشهر عدة، يكافح الملايين من الفقراء حول العالم للبقاء على قيد الحياة، بعد أن تسبب الوباء القاتل بقطع أرزاقهم وتسريح الملايين من أعمالهم جراء التداعيات الاقتصادية والمادية المأساوية التي نجمت عن انتشاره وحالة الإغلاق الكلي التي يعيشها الكوكب، وفي وقت تحاول فيه العديد من الدول رفع الإجراءات المشددة ساعية لإعادة إحياء اقتصادها.

إلا أن هذا المرض، وإن كان أشبه بـ"مصيبة" حلت على فقراء العالم مساهما بسرقة أموالهم وأحلامهم، جاء بمثابة ورقة يانصيب رابحة تضاف إلى أرصدة أثرياء العالم، وليس من المبالغة بمكان التذكير بالقول الشهير: مصائب قوم عند قوم فوائد.

وبحسب المؤشرات المبكرة سوف يتمكن أثرياء العالم من الحفاظ على ثرواتهم، هذا إذا لم يتمكنوا من مضاعفتها.

لقد ذكرت شبكة "بلومبرغ"، أنه منذ تاريخ الأول من يناير /كانون الثاني، أي بعد أيام قليلة من ظهور الفيروس في مدينة ووهان الصينية وتسجيل حالات الإصابة الأولى في العالم، ازدادت ثروة 34 من أصل 170 مليارديراً أمريكياً عشرات الملايين من الدولارات. من بينهم ثمانية أشخاص وصلت ثروتهم بتاريخ 10 أبريل/نيسان إلى أكثر من مليار دولار.

وإن اختلفت الأرقام وأحجام الثروات، ترفض القائمة التي تضم أسماء أغنياء العالم، أن تتبدل.

مؤسس شركة أمازون جيف بيزوس

إن تدابير الإغلاق التي فرضتها السلطات حول العالم لكبح استشراء فيروس كورونا الجديد، وإن تسببت بإغلاق المحال والمراكز التجارية إلا أنها شرعت الأبواب أمام مواقع التجارة الإلكترونية التي باتت الواجهة الوحيدة أمام المواطنين للحصول على احتياجاتهم دون الضرورة للخروج وتعريض حياتهم لخطر الإصابة بالعدوى.

وبالطبع كان أول المستفيدين من تهافت المواطنين على هذه المواقع، رجل الأعمال الأمريكي والرئيس التنفيذي لشركة "أمازون" جيف بيزوس.

ازدادت ثروة بيزوس أكثر من 25 مليار دولار أمريكي منذ يناير/كانون الثاني 2020، و12 مليار دولار منذ 21 فبراير/شباط 2020 وذلك حتى في ظل انتشار جائحة الفيروس التاجي.

أ ب
رجل الأعمال الأمريكي والرئيس التنفيذي لشركة أمازون جيف بيزوسأ بJohn Locher

الميلياردير إيلون موسك

كان الميلياردير الأمريكي إيلون موسك، مؤسس شركة "سبيس إكس" وهي شركة أمريكية تختص بصناعات هندسة الطيران والفضاء الجوي والرحلات الفضائية من بين المستفيدين من إجراءات الحجر المنزلي التي يعاني منها ملايين البشر. وانتعشت ثروته خلال هذه الأزمة المأساوية وازدادت حوالي 8.1 مليارات دولار.

بداية وصف ماسك الفيروس بالغباء إلا أنه سرعان ما بدأ يتعامل معه بجدية مع ارتفاع اعداد الإصابات في الولايات المتحدة، التي تحولت إلى بؤرة انتشار الوباء وتحتل المرتبة الأولى من حيث إجمالي أعداد الوفيات حول العالم.

ومع تأزم الأوضاع، تواصل بيل دي بلاسيو عمدة مدينة نيويورك مع ماسك وطلب منه تعاون شركة "سبيس إكس" مع شركة "ميدترونيك" الرائدة في التكنولوجيا الطبية، لتأمين المعدات الأساسية والضرورية التي تحتاجها المستشفيات وتنقص الكوادر الطبية.

وكانت النتيجة أن ماسك استطاع تحقيق منذ منتصف مارس/آذار وبعد أن سجل خسارة مادية بقيمة 3.1 مليار دولار في بداية العام، أرباحا بقيمة 8 مليار دولار في أقل من شهر.

أ ب
الميلياردير الأمريكي إيلون موسكأ بSusan Walsh

ماكينزي بيزوس طليقة أغنى رجال العالم

كان لماكينزي بيزوس الروائية الأمريكية وطليقة أغنى رجل في العالم، نصيب مما حققه موقع أمازون من أرباح خلال فترة الحجر المنزلي، نظراً لامتلاكها 4 % من أسهم الشركة العالمية حصلت عليها من زوجها السابق بعد طلاقهما.

وازدادت ثروتها حوالي 8.6 مليار دولار حتى 15 أبريل/نيسان 2020.

AP2006
ماكينزي بيزوس إلى جانب زوجها سابقاًAP2006ELAINE THOMPSON

إريك يوان مؤسس زووم

حقق المؤسس والمدير التنفيذي لخدمة مؤتمرات الفيديو "زووم"، نجاحا بارزا خلال الأسابيع الماضية.

وحظيت خدمة "زووم" بشهرة واسعة بعد أن أجبر الفيروس العديد من الموظفين على مزاولة أعمالهم عن بعد. وكان لهذا التطبيق دورا مهما في قيادة الأزمة بعد أن تحول إلى أحد أبرز خدمات الاتصال بالفيديو وساهم في تسهيل الأعمال وعقد المؤتمرات.

وسجل إريك يوان خلال مرحلة الحجر الكلي، أرباحا بلغت قيمتها 2.58 مليار دولار لتصل ثروته إلى حوالي 5.6 مليار دولار.

أ ب
المؤسس والمدير التنفيذي لخدمة مؤتمرات الفيديو "زووم"أ بMark Lennihan

ستيف بالمر رجل أعمال أمريكي

وبالرغم من أن رجل الأعمال الأمريكي، ستيف بالمر، لم يعد يشغل منصب الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت إلا أنه لا يزال يملك العديد من الأسهم في الشركة العالمية.

لدى مايكروسوفت نظامين أساسيين لعقد الاتصالات والمؤتمرات من خلال الفيديو عبر الإنترنت، وهما سكايب ومايكروسوفت تيمز.

وفي فترة الإغلاق التام، نشطت الاتصالات من خلال استخدام هذه التطبيقات بشكل كبير. الخطوة التي ساهمت بتحقيق شركة مايكروسوفت بشكل عام وستيفن بالمر بشكل خاص أرباحا طائلة. بلغت أرباح الأخير خلال الأيام الأخيرة الماضية حوالي 2.2 مليار دولار.

أ ب
رجل الأعمال الأمريكي ستيف بالمرأ بMark Lennihan