عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بيل غيتس يذكر ثلاثة أسباب أساسية في نجاحه والإنجازات التي حققها

محادثة
بيل غيتس
بيل غيتس   -   حقوق النشر  Eugene Hoshiko/The Associated Press
حجم النص Aa Aa

التقى الميلياردير الأميركي بيل غيتس بزميله وصديقه بول آلن في "لايكسايد سكول" في سياتل الأميركية، حيث أسس الاثنان في وقت لاحق العملاق مايكروسوفت.

منذ مدّة عاد غيتس إلى المدرسة نفسها حيث تحدث إلى طلاب الثانوية عن الأمور التي أسهمت في نجاحه، بحسب ما نقله الموقع الأميركي "فورتشن". ومن بين النصائح التي قدّمها الرجل إلى التلاميذ كانت "إعطاء الأولوية للنوم" مشيراً إلى أنه في الفترة الأخيرة قرأ كتاب "لمَ ننام؟" لعالم الأعصاب ماتيو واكر وتأثر به كثيراً.

وذكر غيتس ثلاثة أسباب اعتبرها أساسية في الإنجازات التي حققها:

التمرين على الفضول

قال غيتس إن حساسيته الخاصة بالتساؤل دفعته بعيداً، مضيفاً أنّ البحوث تدعم الفضول بشكل عام. وأشار الرجل إلى أنه يقرأ خمسة كتب إذا ما أراد التعلّم عن شيء ما، وأضاف أن تنشيط المعرفة متاح عبر الإنترنت أو عبر القراءة بشكل عام.

تجسيد التفاؤل

قال غيتس إن نجاح شركة مايكروسوفت وأيضاً مؤسسة غيتس في وقت لاحق يعود إلى حدّ ما إلى "التفاؤل". وشرح غيتس أن تذوق النجاحات الماضية وتذكرها في أوقات الفشل طريقة للنجاح المستقبلي.

تفويض الآخرين

عندما بدأت شركة مايكروسوفت في التوسع، قال غيتس إنه واجه صعوبة في التخلي عن مهام كثيرة كان يقوم بها. لم يكن يرغب على وجه الخصوص في التخلي عن التدريب العملي على البرمجة.

وأضاف متحدثاً إلى التلاميذ: "في البداية، كتبت معظم الشيفرة للبرامج، وإذا لم أكن أنا الذي كتبتها، كنت قرأت التعليمات البرمجية وقمت بتحريرها على الأقل".

وأوضح غيتس أن كان خائفاً على جودة ما تتنجه الشركة ولكنها تابعت "تفوقها حتى بدون إشرافه الدقيق. عندها وجد أنه قادر على تحويل انتباهه إلى أمور أخرى.