عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيروس كورونا يتفشى في مأوى للاجئين في ألمانيا

محادثة
فيروس كورونا يتفشى في مأوى للاجئين في ألمانيا
حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

سجلت ألمانيا تفش جديد لفيروس كورونا في مأوى للاجئين قرب مدينة بون.

وقالت السلطات المحلية في بلدة زانكت آوغستين إن نحو 70 شخصاً من أصل 300 أجريت لهم الفحوص، جاءت نتائج اختباراتهم إيجابية لناحية حمل الفيروس، في حين تحدثت صحيفة "كولنر شتاد-آنتسيغر" المحلية عن أكثر من 100 إصابة.

وقالت السلطات إن معظم المصابين أعراضهم طفيفة أو لا يعانون أعراضاً على الإطلاق، كما أكدت أنه قد تم عزلهم، في حين نقل 60 شخصاً من غير المصابين إلى مأوى آخر.

وينتظر بقية النزلاء البالغ عددهم 500 شخص إجراء الاختبارات.

هي ليست المرة الأولى التي يسجل فيها تفش للفيروس في مأوى للاجئين في البلاد، فقد حصل هذا سابقاً في بون وبرلين ومناطق أخرى ما نتج عنه الانتقادات وتصاعد الجدل.

ويطالب سياسيون بإجراءات أكثر لحماية طالبي اللجوء الذين تستقبلهم ألمانيا في مساكن كبيرة ومشتركة يطلق عليها اسم "مراكز استقبال" خلال فترة معالجة طلبات اللجوء، وغالباً ما يعيش مئات الأشخاص الغرباء سويا في ظروف تفتقد للكثير من المقومات والخصوصية وتشكل هدفاً لانتقادات النشطاء وجماعات حقوق اللاجئين.

ويزيد فيروس كورونا من مخاوف اللاجئين والنشطاء والسياسيين على حد سواء.

يقول هورست بيكر عضو حزب الخضر لصحيفة "كولنر شتاد-آنتسيغر": "لقد طالبنا مرارًا بإجراء اختبار شامل في هذه المنازل.. الآن نرى هذا يحدث بعد فوات الأوان".