عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أطباء بريطانيون: لصاقات النيكوتين قد تساعد على مكافحة كورونا

محادثة
أطباء بريطانيون يقترحون لصاقات النيكوتين كعلاج لكورونا
أطباء بريطانيون يقترحون لصاقات النيكوتين كعلاج لكورونا   -   حقوق النشر  Branden Camp/AP
حجم النص Aa Aa

بعد أن أثار أطباء في مستشفى في ويلز ببريطانيا حقيقة أن المدخنين أقل عرضة للإصابة بفيروس كورونا، بدأت الخطط للتقصي من إمكانية أن تكون لصاقات النيكوتين قادرة على التصدي للفيروس.

وكانت فرنسا قد سارعت لمنع تخزين منتجات لصاقات النيكوتين، بعد أن أبدى وزير الصحة أوليفيه فيران، إهتمامه بدراسة تحدثت عن أن المدخنين قد يكونون أقل عرضة للإصابة بالفيروس.

وكان الأطباء في ويلز قد قدموا مقترحهم في يناير - كانون الثاني الماضي، حول إمكانية استخدام في كعلاج للفيروس، حيث بدأت المناقشات لإجراء تجربة رسمية.

وقال جوناثان ديفيز استشاري جراحة الصدمات في مستشفى رويال غلامورغان: "سمعنا بانتشار الجائحة في الصين ومن ثم وصلتنا الأخبار الكارثية من إيطاليا، لذا فقد بدأنا أبحاثنا الخاصة"، ويستخدم الأطباء في هذا المستشفى لصاقات النيكوتين بشكل روتيني للمرضى المدخنين الذين يعانون من مرض فيروس كورونا".

ونُشرت نتيجة هذه الأبحاث في المجلة الطبية البريطانية، وتحدثت عن أن حالات المدخنين تزداد سوءا خلال إصابتهم بالمرض، نتيجة تراجع نسبة النيكوتين في الدم، وهو ما يستدعي استخدام المنشطات تمدهم بالنيكوتين.

المقترح الذي قدمه ديفيس وزملاؤه فتح المجال لمحادثات مع البروفيسبور جوديت هول، من جامعة كارديف، التي تعهدت بدورها بالتواصل مع هيئات لتمويل تجربة النيكوتين كعلاج لفيروس كورونا، مشيرة إلى أن الفكرة مثيرة للاهتمام، رغم صعوبة إثبات جدواها.

وقالت إن اجراء هذه التجاربة قد يكون مربكا، إلا أنه يجب العمل على كل الأفكار الجديدة للتصدي لهذه الأزمة.

وكانت الأبحاث في أحد المستشفيات الكبرى في العاصمة الفرنسية باريس، قد أشارت إلى وجود مادة في التبغ، من المحتمل أن تكون هي النيكوتين، تحول دون إصابة المدخنين بفيروس كورونا، ومن المنتظر الحصول على موافقة السلطات الصحية للبدء بالتجارب السريرية للصاقات النيكوتين لتقصي دورها في محاربة الفيروس، إن صحت الفكرة.