الدوائر الحكومية في الأردن تستأنف أعمالها بعد 10 أسابيع من الإغلاق

علم الأردن
علم الأردن Copyright KHALIL MAZRAAWI/AFP or licensors
بقلم:  يورونيوز مع أ ب
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

العاملون في القطاع العام والوظائف الحكومية في الأردن عادوا من جديد لممارسة مهامهم، بعد 10 أسابيع من الإغلاق ضمن خطة وضعتها الحكومة لمكافحة تفشي وباء فيروس كورونا.

اعلان

العاملون في القطاع العام والوظائف الحكومية في الأردن عادوا من جديد لممارسة مهامهم، بعد 10 أسابيع من الإغلاق ضمن خطة وضعتها الحكومة لمكافحة تفشي وباء فيروس كورونا.

هذه العودة تمتثل لإجراءات احترازية، كترك مسافات تباعد بين الموظفين وحتى المتعاملين، والموظفون سيعملون من الساعة الثامنة والنصف حتى الثالثة ظهرا.

وقد استثني من حالة الاستئناف هذه أمهات الاطفال والحوامل، ومن يعاني من أمراض مزمنة، أو حتى من كان على تواصل مع مصاب بفيروس كورونا، ويمكن لبعض الحالات، ممن يستلزم استمرارها بالعمل، ويمكنها ممارسة مهامها من المنزل أن تعمل عن بعد.

عمر محارمة، المتحدث باسم وزارة الأشغال العامة أكد أن نحو 350 موظفا فقط من أصل 1000 يعملون، ضمن إجراءات احترازية مشددة، وقال:"وضعنا خطة لاستقبال المراجعين، من قبل موظفي الوزارة، ضمن القاعة الكبيرة، مع ترك مسافات تباعد للوقاية، وتنتهي المعاملة خلال وجود المراجع في القاعة ليستلمها ويغادر".

ورغم حالة الفتح هذه إلا أن المدارس ودور الحضانة والجامعات وبرك السباحة وصالات الأعراس، والمنشآت الترفيهية، وحتى الكنائس الجوامع بقيت مغلقة.

كما أن حظر التجول ما بين السابعة مساء والثامنة صباحا ما يزال ساريا في جميع المدن.

وكان الأردن قد سجل نحو 711 إصابة مؤكدة بالفيروس توفي منها تسع حالات، بحسب وزير الصحة الأردني سعد جابر، ومن المرجع أن تكون أعداد المصابين أعلى نتيجة قلة الاختبارات التي أجريت، وكانت عدة دراسات قد أفادت بإمكانية الإصابة بالمرض دون الشعور بالأعراض، أو أن الأعراض قد تكون خفيفة أو معتدلة.

viber
شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

إيطاليا تسعى لإعادة فتح الحدود في أوروبا منتصف الشهر المقبل

أردنيون يتظاهرون بالقرب من السفارة الإسرائيلية في عمان احتجاجا على تعرض غزة للقصف

"أنقذوا فلسطين"..آلاف الأردنييين يتظاهرون دعماً للفلسطينيين