عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

استقالة وزير في الحكومة البريطانية على خلفية قضية خرق مستشار جونسون للعزل

محادثة
Daniel Leal-Olivas
Daniel Leal-Olivas   -   حقوق النشر  /AP
حجم النص Aa Aa

استقال وزير في الحكومة البريطانية الثلاثاء لتشكيكه بالتبريرات التي منحها دومينيك كامينغز، مستشار رئيس الوزراء بوريس جونسون، حول خرقه تدابير العزل.

وأوضح وزير الدولة لشؤون اسكتلندا دوغلاس روس في تغريدة "لا تزال هناك نقاط من التوضيح (الذي قدمه كامينغز) تثير لدي بعض الشكوك"، وذلك غداة مؤتمر صحافي لكامينغز برر فيه أسباب خرقه للقيود.

وكتب روس في رسالته "سكان من دائرتي لم يتمكنوا من وداع أقربائهم: عائلات لم تتمكن من تشارك الحزن (على وفاة قريب منهم)، ناس لم يتمكنوا من زيارة أقربائهم المرضى لأنهم كانوا يتبعون توصيات الحكومة". وتابع "لا يمكنني بنية طيبة أن أقول لهم إنهم كانوا جميعاً مخطئين وأن مستشاراً للحكومة كان على حق".

وبعد ثلاثة أيام من الجدل، عقد كامينغز، العقل المدبر لحملة استفتاء عام 2016 الذي قاد إلى خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، الاثنين مؤتمراً صحافياً شرح خلاله الأسباب التي جعلته يجتاز 400 كيلومتر رغم اجراءات العزل المفروضة على البريطانيين. وأوضح كامينغز (48 عاما) الذي كان يخشى أن يكون مصاباً بكوفيد-19، أنه ذهب برفقة زوجته وابنهما إلى دورهام التي تبعد 400 كلم شمال شرق لندن، لأنه كان يبحث عن حلّ لحراسة طفله. ولم يعرب عن أي ندم أو اعتذار.