عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أخر مستجدات فيروس كورونا حول العالم

محادثة
أشخاص يقفون داخل عربة مترو
أشخاص يقفون داخل عربة مترو   -   حقوق النشر  GEOFFROY VAN DER HASSELT/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

أودى فيروس كورونا المستجدّ بـ377 ألفاً و213 شخصاً على الأقل حول العالم منذ ظهوره في الصين في كانون الأوّل/ديسمبر، وفق تعداد أجرته وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسميّة الساعة 19,00 ت غ الثلاثاء. وسُجّل رسميّاً أكثر من ستة ملايين و320 ألفا و480 إصابة في 196 بلداً ومنطقة منذ بدء تفشي الوباء. ولا تعكس الأرقام إلّا جزءاً من العدد الحقيقي للإصابات، إذ إنّ دولاً عدّة لا تجري فحوصا لكشف الإصابة إلا لمن يستدعي وضعه دخول المستشفى.

03.06.2020
20:59

منظمة الصحة: "تراجع بطيء" في عدد الإصابات بكورونا في روسيا

أعلنت منظمة الصحة العالمية الأربعاء أن عدد الإصابات بفيروس كورونا يتراجع ببطء في روسيا في وقت يستعد الكرملين لإجراء استفتاء على تعديل الدستور.
وقالت ممثلة المنظمة في روسيا ميليتا فوينوفيتش "نشهد تراجعا جيّدا وإن كان بطيئا" في عدد الإصابات في روسيا ويشمل ذلك العاصمة موسكو.
وقالت للصحافيين "نأمل أن يواصل الوباء تراجعه".
وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هذا الأسبوع إن عملية التصويت التي تأجّلت على إصلاحات دستورية تتيح له البقاء في السلطة إلى ما بعد العام 2024 ستجري في الأول من تموز/يوليو.
وأمر المسؤولين بمراعاة مسائل السلامة "بشكل خاص" عند تنظيم الاستفتاء، بينما شدد على أن بلاده تجاوزت ذروة تفشي الوباء. لكن المعارضة اتهمت الرئيس البالغ 67 عاما، والذي يحكم منذ 20 عاما، بأنه مستعد لتعريض حياة وصحة الناس للخطر من أجل البقاء في الكرملين عبر تغيير الحد الأقصى لولاياته بحسب الدستور.
وسجّلت روسيا الأربعاء 8536 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد و178 وفاة في الساعات الـ24 الأخيرة. وسُجّلت 1842 من هذه الإصابات في موسكو، التي تعد بؤرة تفشي الفيروس في روسيا. وتحل روسيا التي سجّلت 423 ألفا و277 إصابة منذ بدء تفشي الوباء على اراضيها بعد الولايات المتحدة والبرازيل لجهة عدد الإصابات. وتعافى 195 ألفا و957 من المصابين بالفيروس في روسيا. 
03.06.2020
18:12

عقار الهيدروكسي كلوروكين: منظمة الصحة العالمية تعلن استئناف التجارب السريرية 

03.06.2020
06:59

أكثر من ألف وفاة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة خلال 24 ساعة

 سجّلت الولايات المتّحدة مساء الثلاثاء أكثر من ألف وفاة جرّاء فيروس كورونا المستجدّ خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، ليصل إجماليّ الوفيّات الناجمة عن الوباء في هذا البلد إلى أكثر من 106 آلاف وفاة، بحسب حصيلة أعدّتها جامعة جونز هوبكنز. وأظهرت بيانات نشرتها في الساعة 20,30 بالتوقيت المحلّي (الأربعاء 00,30 ت غ) الجامعة التي تُعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجدّ، أنّ عدد الذين توفّوا من جراء كوفيد-19 في الولايات المتّحدة خلال 24 ساعة بلغ 1081 شخصاً، ليرتفع بذلك إجمالي عدد ضحايا الوباء في هذا البلد إلى 106.180 شخصاً. أما إجمالي عدد المصابين بالفيروس في الولايات المتحدة فبلغ مساء الثلاثاء 1.831.435 مصاباً، بحسب المصدر نفسه. والولايات المتّحدة هي وبفارق شاسع عن سائر دول العالم البلد الأكثر تضرّراً من جرّاء جائحة كوفيد-19 إن على صعيد الإصابات أو على صعيد الوفيات. وأودى الفيروس الفتّاك بأرواح 379.585 شخصاً على الأقل حول العالم منذ ظهوره في الصين في كانون الأوّل/ديسمبر، وفق تعداد أجرته وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسميّة الساعة 00,30 ت غ الأربعاء. وبدرجات متفاوتة خفّفت كل الولايات الأميركية تدابير الإغلاق والحجر التي فرضتها للحدّ من انتشار الوباء. لكنّ عشرات المدن الكبرى في الولايات المتحدة فرضت حظر تجول ليلياً لمواجهة موجة احتجاجات عمّت البلاد وتخلّلتها في كثير من الأحيان أعمال شغب ونهب وذلك احتجاجاً على مقتل رجل أسود أعزل اختناقاً تحت ركبة شرطي أبيض في مينيابوليس الأسبوع الماضي. 

03.06.2020
06:58

حصيلة ضحايا فيروس كورونا في البرازيل تتخطى 30 ألف وفاة

 تخطّت حصيلة ضحايا فيروس كورونا المستجدّ في البرازيل الثلاثاء عتبة الـ30 ألف وفاة بعدما حصد الوباء في يوم واحد أرواح 1262 مصاباً، في حصيلة وفيات يومية قياسية في هذا البلد، كما أعلنت وزارة الصحة. وقالت الوزارة إنّ جائحة كوفيد-19 حصدت لغاية اليوم في البرازيل أرواح 31199 شخصاً، مشيرة إلى أنّ الساعات الأربع والعشرين الفائتة سجّلت حصيلة وفيات يومية تتخطّى الحصيلة اليومية القياسية السابقة والتي بلغت في 21 أيار/مايو 1188 وفاة. أما حصيلة الإصابات فقد بلغت 555.383 إصابة بعدما سجّلت خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة حوالى 29 ألف إصابة. وبذلك يكون عدد الإصابات والوفيات الناجمة عن كوفيد-19 في البرازيل لوحدها أكثر من نصف عددها في أميركا اللاتينية بأسرها. غير أنّ المجتمع العلمي في البلاد يعتبر هذه الأرقام أقل بكثير من الواقع، ويعزو ذلك إلى عدم إجراء السلطات ما يكفي من الفحوصات المخبرية لكشف العدد الحقيقي للمصابين. وحصد فيروس كورونا المستجدّ العدد الأكبر من ضحاياه في الولايات المتحدة تليها بريطانيا ثم إيطاليا فالبرازيل. وفي بلد يعدّ 212 ملايين نسمة بات النظام الصحي في الولايتين الأكثر تضرّراً بالوباء، وهما ساو باولو (حوالى 8000 وفاة من أصل حوالي 120 ألف إصابة) وريو دي جانيرو (حوالى 5700 وفاة من أصل أكثر من 56 ألف إصابة)، على وشك الانهيار وكذلك الحال في عدد من ولايات الشمال والشمال الشرقي.

03.06.2020
06:56

لا وفيات بفيروس كورونا المستجدّ في إسبانيا لليوم الثاني

 أعلنت السلطات الإسبانية الثلاثاء عدم تسجيل أي وفاة بفيروس كورونا المستجدّ في البلاد خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة لليوم الثاني، في حين أقرت بوجود بعض "التناقضات" في الأرقام اليومية المعلنة سابقا. وسجل التقرير اليومي لوزارة الصحة 34 وفاة خلال الأسبوع السابق، ليس بينها أي حالة وفاة خلال الـ 24 ساعة السابقة. وكان تقرير الاثنين عن الـ 24 ساعة السابقة هو الذي كسر للمرة الأولى سلسلة الوفيات اليومية المسجلة تواليا منذ 3 آذار/مارس. وحتى الآن، سجلت إسبانيا إجمالا 27127 وفاة جراء الفيروس، ما يجعلها احدى أكثر دول العالم تضررا. لكن مدير مركز الحالات الطارئة الصحية فيرناندو سيمون أبلغ الصحافيين القلق المستمر إزاء "التناقضات اليومية" في البيانات والتي سيتم "التحقق منها". ومنذ لجأت وزارة الصحة الإسبانية الى طريقة جديدة في تتبع الحالات، ظهرت تناقضات في البيانات. وشدد سيمون على أن الأولوية الآن هي للحفاظ على اليقظة والكشف عن الحالات الجديدة في أسرع وقت ممكن، وهو ما قال إنهم تمكنوا من القيام به. وسجلت إسبانيا حتى الآن ما يقرب من 240 ألف إصابة بوباء كوفيد-19. وتخفّف السلطات الإسبانية تدريجياً تدابير الإغلاق لإبطاء انتشار الفيروس القاتل.