عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محكمة نمساوية تدين ضابطا في الجيش بتهم التجسس لصالح روسيا

محادثة
جندي نمساوي يرتدي قناعا واقيا بألوان العلم الوطني النمساوي
جندي نمساوي يرتدي قناعا واقيا بألوان العلم الوطني النمساوي   -   حقوق النشر  Ronald Zak/أ ب .
حجم النص Aa Aa

دانت محكمة سالزبورغ في النمسا ضابط متقاعدا في الجيش النمساوي برتبة عقيد بتهمة التجسس لصالح روسيا و"خيانة أسرار الدولة".

وأدين المتهم الذي لم يتم الكشف عن هويته والبالغ 71 عاماً بتهم أخرى تتعلق بالعمل لحساب "جهة مخابراتية أجنبية على مدى 25 عاما على الأقل. مما ألحق الضرر بالنمسا" بعقوبة السجن لثلاث سنوات مع الإفراج الفوري بعد أن قضى نصف مدة العقوبة وتقدير المحكمة بأن الرجل لم يعد يشكل خطراً على الأمن القومي للبلاد.

تم اتهام العقيد السابق باستخدام معدات تجسس لنقل معلومات سرية حول أنظمة الأسلحة العسكرية والمدفعية النمساوية بين 1992 و 2018، مقابل حوالي 280 ألف يورو.

واعترف المتهم بأن مواد مصادرالمعلومات متاحة للجميع نافياً التجسس.

قال المحققون النمساويون إنهم يعتقدون أن العقيد السابق قد تم تجنيده من قبل ضابط المخابرات العسكرية الروسية رفيع المستوى يدعى إيغور زايتسيف الذي أصدرت فيينا أمر اعتقال دولي بحقه بينما نفت موسكو تورط مواطنها زايتسيف في التجسس.