عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إغلاق المدارس في منطقة غرب ألمانيا بعد اكتشاف المئات من اصابات كورونا في مصنع للحوم

محادثة
أحد مسالخ اللحوم في ألمانيا
أحد مسالخ اللحوم في ألمانيا   -   حقوق النشر  Gero Breloer/AP
حجم النص Aa Aa

أعلنت السلطات في ألمانيا عن إصابة أكثر من 675 شخصا يعملون في مصنع لتعبئة اللحوم، بفيروس كورونا.

وذكرت الهيئة الصحية الإقليمية في منطقة غوتيرسلوه في غرب البلاد أن المصنع الذي اكتشف فيها الإصابات، تقع بالقرب من ريدا ريدنبورك.

وقد اكتشفت العديد من الحالات في المسالخ ومنشآت تعليب اللحوم في ألمانيا خلال الأسابيع الأخيرة، ما دفع الحكومة إلى فرض قواعد سلامة صارمة، كما تم حظر بعض العاملين في هذا المجال بشكل غير قانوني.

وأشادت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بالرد السريع بإغلاق المدارس في المنطقة من قبل السلطات المحلية.

وأكدت المستشارة الألمانية استمرار البلاد في سياسة تخفيف قيود الإغلاق رغم الزيادة في حالات كورونا في مصنع اللحوم.

وبحسب المجموعة فإن الحالات الأخيرة، اكتشفت في أكبر معاملها، ويعمل فيها نحو 6000 موظف.

وأمرت السلطات في المنطقة بإغلاق المدارس ومراكز رعاية الأطفال، بعد رصد الحالات الجديدة.

وبهذا الرقم ترتفع الحالات المكتشفة في هذه المنطقة، إلى ما أكثر من العتبة المحددة بخمسين حالة في الأسبوع لكل مئة ألف مواطن، لإعلان حالة الطوارئ.

ومن المفترض أن يعلن المسؤولون اليوم ما إذا كان سيتم اتخاذ مزيد من الاجراءات مثل اغلاق المتاجر والمطاعم لاحتواء تفشى المرض.

وذكرت الصحيفة بأن معظم هذه الحالات جاءت من العمالة المهاجرة التي استغلت إعادة فتح الحدود الأوروبية مؤخرا.

viber