عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

باريس تندد بمناورة تركية "عدائية" ضدّ سفينة حربية فرنسية في المتوسط

محادثة
بارجة حربية تابعة للبحرية الفرنسية (صورة من الأرشيف)
بارجة حربية تابعة للبحرية الفرنسية (صورة من الأرشيف)   -   حقوق النشر  AP Photo/Sunday Alamba
حجم النص Aa Aa

رفضت أنقرة، اليوم الخميس، ادعاءات باريس التي قالت أمس إن مجموعة فرقاطات تابعة للبحرية التركية قامت بمناورة "عدائية" بالقرب من بارجة حربية فرنسية في المتوسط.

وقال مسؤول تركي كبير رفض الكشف عن اسمه إن ادعاءات باريس "لا أسس لها" بحسب ما ذكرته وكالة فرانس برس.

وكانت وزارة الدفاع الفرنسية قالت أمس، الأربعاء، إن قطعة بحرية تابعة للبحرية الفرنسية ومشاركة في مهمة لمنظمة حلف شمال الأطلسي، تعرضّت لمناورة "بالغة العدائية" من قبل فرقاطات تابعة للبحرية التركية.

ونددت الوزارة بـ"العمل العدائي" التركي، مذكرّة أنقرة أنها عضو في منظمة حلف شمال الأطلسي.

ولم تحدد وزارة الدفاع تاريخ وقوع الحادثة.

وفي بيان نشر اليوم أضافت الوزارة أن قطعة تابعة لسلاح البحرية الفرنسي "كانت تحاول تحديد هوية سفينة شحن يشتبه بأنها كانت تنقل أسلحة إلى ليبيا عندما "اعترضتها" القوات التركية".

ويأتي بيان وزارة الدفاع الفرنسية فيما سيعقد حلف "الناتو" اليوم اجتماعاً لوزراء دفاع الدول الأعضاء.