Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

شاهد: الصين تجري مناورة عسكرية كبيرة في المنطقة حيث وقع الاشتباك مع الهند

مقاتلة جاي-20 الصينية
مقاتلة جاي-20 الصينية Copyright AP Photo/Kin CheungKin Cheung
Copyright AP Photo/Kin Cheung
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

قال خبراء إن الاشتباكات القاتلة، بين القوات الهندية والصينية على الحدود المتنازع عليها في جبال الهملايا، تظهر عداء الصين المتزايد تجاه جارتها المسلحة نووياً في أعقاب صراع جيوسياسي على السلطة مع الولايات المتحدة، وتغييرات في الوضع السياسي لكشمير.

اعلان

أفاد تلفزيون الصين المركزي أنّ مناورة عسكرية كبيرة أجريت في المنطقة نفسها، التي شهدت مؤخراً اشتباكات حدودية مع الهند.

ولم يذكر التقرير التلفزيوني بالتحديد، متى أجريت المناورات العسكرية، واكتفى بالقول إنها جرت "مؤخراً"، وأنه تم استخدام 155 مركبة في نيانغين تانغلها شان، على بعد أكثر من 1200 كيلومتر من موقع الاشتباكات القاتلة الأخيرة، بين جيشي البلدين.

وقال تشانغ جيالين قائد لواء المنطقة العسكرية للتيبت: "إن التدريبات تبنت استراتيجية مشتركة لمكافحة التسلل الثلاثي الأبعاد والسيطرة على المنطقة". وأظهرت لقطات تلفزيونية إطلاق نيران المدفعية، إلى جانب تحركات القوات وتدريبات بالذخيرة الحية.

ونشرت صحيفة "غلوبال تايمز" مقالاً في 16 يونيو/حزيران، قالت فيه إن تدريب جيش التحرير الشعبي أظهر قدرته على النصر، في صراع إقليمي على ارتفاع عال في مراحله المبكرة، من خلال القضاء بشكل حاسم على المقرات المعادية والقادة.

وقال خبراء يوم الأربعاء إن الاشتباكات القاتلة، بين القوات الهندية والصينية على الحدود المتنازع عليها في جبال الهملايا، تظهر عداء الصين المتزايد تجاه جارتها المسلحة نوويا في أعقاب صراع جيوسياسي على السلطة مع الولايات المتحدة، وتغييرات في الوضع السياسي لكشمير.

viber
شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الجنود الهنود والصينيون تقاتلوا بالحجارة والمسامير ولكنهم يواجهون عدوا مشتركا

مقتل 20 جندياً على الأقل في اشتباك على الحدود الصينية

"أطلبوا المصالحة ولو في الصين.. بكين تجمع فتح وحماس فهل تنجح فيما عجز عنه الأشقاء؟