عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مخرجون سينمائيون بينهم نادين لبكي ينخرطون في إنتاج أفلام قصيرة على "نتفليكس"

محادثة
المخرجة اللبنانية نادين لبكي خلال مشاركتها في الدورة 72 لمهرجان كان السينمائي جنوب فرنسا - 2019/05/15
المخرجة اللبنانية نادين لبكي خلال مشاركتها في الدورة 72 لمهرجان كان السينمائي جنوب فرنسا - 2019/05/15   -   حقوق النشر  كريستوف سيمون/أ ف ب
حجم النص Aa Aa

قالت "نتفليكس" الثلاثاء إنها طلبت من بعض من أكثر المخرجين رواجا في العالم راهنا إنجاز فيلم قصير، عندما كانوا في الحجر المنزلي جراء انتشار وباء كوفيد-19، ومن بين هؤلاء المخرجة اللبنانية نادين لبكي. وستبدأ منصة "نتفليكس" ببث نتاج هذه المهمة، التي انجزت مع ما تيسر من تجهيزات ومع أفراد العائلة، الأسبوع المقبل.

بيروت كخلفية على غرار "كفر ناحوم"

واستخدمت نادين لبكي بيروت كخلفية لفيلمها القصير هذا، بعدما كانت محور عملها الناجح "كفر ناحوم" في العام 2018، الذي عرف بعده البطل الصغير في الفيلم الطفل زين حياة جديدة في النرويج.

وقالت نادين على صفحتها في موقع تويتر، عبر شريط روجته وكالة غوث اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، إن هناك آلاف الأطفال في لبنان يستحقون العيش في ظروف أفضل ومنحهم فرصة للإزدهار.

17 فنان يشاركون في المهمة

أما المخرج الاسكتلندي ديفيد ماكنزي (هيل أور هاي ووتر)، فقد شكلت غلاسغو مسقط رأسه محورا لعمله. وكان بين الفنانين السبعة عشر الذين اختيروا لهذه المهمة ممثلتا هوليوود كريستن ستيوارت وماغي جيلنهال. وقد صورت ستيوارت فيملها في لوس انجلس، فيما كانت جيلنهال في الحجر في فيرمونت.

أما المخرج الفرنسي من أصل مالي لادج لي الذي رشح للأوسكار عن فيلم "لي ميزيرابل"، فقد صور في ضاحية باريس نفسها، حيث تدور أحداث هذا الفيلم.

أما مخرج فيلم "جاكي" بابلو لورين فكان في سانتياغو في الشيلي، التي كانت مسرحا لتظاهرات لأشهر عدة قبل انتشار الفيروس. ووصف لارين التجربة بأنها كانت فرصة رائعة، للاستمرار بالعمل خلال مرحلة فريدة ومربكة، وسوف تعرض الأفلام بالبث التدفقي عبر "نتفليكس"، اعتبارا من 30 حزيران/يونيو.

viber