عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بومبيو يؤكد أن قرار ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة يعود للإسرائيلين وسط رفض دولي وعربي

محادثة
خان يونس
خان يونس   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

قال الدبلوماسي الفلسطيني رياض المالكي خلال كلمة في مجلس الأمن الدولي إن أي ضم إسرائيلي للأراضي الفلسطينية سيكون "جريمة" ، محذرا من "تداعيات فورية" إذا استمرت هذه الخط. وأكد الوزير أن الجميع يتحدث عن "مفترق طرق" ، لكن المشكلة هي أن إسرائيل "للأسف تقود نحو المواجهة" وأنها ترفض التوقف عند "الضوء الأحمر".

وسبق وأن أكد وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو الاربعاء أن قرار ضم محتمل لأجزاء كاملة من الضفة الغربية المحتلة "يعود إلى الإسرائيليين" ما يعطى الضوء الأخضر بحكم الواقع للدولة العبرية. وقال بومبيو في مؤتمر صحفي بواشنطن "قرارات الإسرائيليين لبسط سيادتهم على هذه الأراضي هي قرارات تعود للإسرائيليين".

تصريحات بومبيو تأتي في الوقت الذي في تواجه خطط الضم التي اقترحها رئيس الوزراء الإسرائيليي بنيامين نتنياهو معارضة متزايدة في الأمم المتحدة.

وفي وقت سابق، دعت الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية بصوت واحد الأربعاء إسرائيل إلى التخلي عن خططها ضم أجزاء من الضفة الغربية، التي من شأنها "وضع حد للجهود الدولية الداعمة لقيام دولة فلسطينية قابلة للحياة".

وصيغت هذه الدعوة خلال مؤتمر عبر الفيديو لمجلس الأمن الدولي، شارك به عدد من الوزراء، وهو اللقاء الدولي الأخير قبل الموعد الذي حددته اسرائيل لبدء التنفيذ المحتمل لخطط الضم في الأول من تموز/يوليو.

viber