عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

للمرة الثالثة.. رئيسة وزراء الدنمارك تؤجل زواجها بسبب قمة أوروبية طارئة

محادثة
ميته فريدريكسن رئيسة الحكومة الدنماركية
ميته فريدريكسن رئيسة الحكومة الدنماركية   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

"الحب هو الأهم" هذا ما تؤمن به ميته فريدريكسن رئيسة الحكومة الدنماركية، وهذا ما قالته مع إعلانها تأجيل زواجها للمرة الثالثة لظروف خارجة عن إرادتها.

حفل الزفاف الذي كان من المقرر عقده في تموز/ يوليو تأجل بسبب قمة أوروبية غير عادية.

وأعلنت ميته فريدريكسن هذا التأجيل الجديد الخميس على حسابها على فيسبوك في منشور يتضمن صورة مشتركة لها مع زوجها المستقبلي «بو تينغبيرغ» ، مشيرة إلى أن عليها القيام بمهامها والحفاظ على مصالح الدنمارك لهذا عليهما تغيير خططهما مرة أخرى.

Jeg glæder mig så meget til at blive gift med den her fantastiske mand. Men helt let skal det åbenbart ikke være, og nu...

Publiée par Mette Frederiksen sur Jeudi 25 juin 2020

وأشارت فريدريكسن (42 عاماً) في منشورها أنها تتطلع للزواج من هذا "الرجل الرائع، إلا أن الأمر ليس بهذه السهولة».

يذكر أن الحفل قد تأجل كذلك الصيف الماضي بسبب الانتخابات البرلمانية في الدنمارك والتي أهدت فريدريكسن فوزها بمنصب رئيسة الوزراء.

وتم، الأسبوع الماضي خلال اجتماع افتراضي، تحديد موعد أعمال المجلس الأوروبي يومي 17 و 18 تموز/ يوليو، وسيعقد فعليًا في بروكسل بحضور 27 من رؤساء الدول والحكومات، بهدف الوصل إلى اتفاق حول برنامج إنعاش اقتصادي بقيمة 750 مليار يورو للتعامل مع الأزمة الاقتصادية التي خلفها فيروس كورونا، وتدافع ميت فريدريكسن إلى جانب هولندا والسويد والنمسا عن توجه "مقتصد" للخطة.