عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس نادي مرسيليا الفرنسي ينفي نية البيع بعد تقارير عن اهتمام سعودي

محادثة
رئيس نادي مرسيليا الفرنسي جاك-هنري إيرود
رئيس نادي مرسيليا الفرنسي جاك-هنري إيرود   -   حقوق النشر  Claude Paris/Copyright 2016 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

نفت إدارة نادي مرسيليا الفرنسي لكرة القدم السبت وجود أي نية لبيع الفريق، بعد تقارير عن عرض كبير لشرائه يحظى بدعم مالي سعودي.

وقال رئيس النادي الفرنسي الجنوبي جاك-هنري إيرود "أولمبيك مرسيليا ليس للبيع (...) أشكر الذين أبدوا اهتماما ماليا بالنادي، لكننا غير مهتمين بالبيع".

وأتت تصريحات إيرود في أعقاب تقارير صحافية عن عرض قيمته 700 مليون يورو (785 مليون دولار) لشراء النادي، يقوده رجل الأعمال الفرنسي التونسي الأصل مراد بوجلال، المالك السابق لفريق تولون للركبي، بدعم من مستثمرين سعوديين.

وبحسب التقارير، يتضمن العرض 300 مليون يورو للاستحواذ على ملكية النادي، و200 مليون لتغطية ديونه، و200 مليون للتعاقد مع لاعبين.

وسبق لتقارير صحافية في الآونة الأخيرة أن أشارت الى اهتمام الأمير السعودي الوليد بن طلال بن عبد العزيز بشراء النادي. ولم توضح التقارير الجديدة ما اذا كانت للأمير علاقة بالعرض الجديد.

وتعود ملكية النادي المتوج بطلا لأوروبا في العام 1993، الى الثري الأميركي فرانك ماكورت منذ العام 2016. وعلى رغم الأموال التي ضخها ماكورت، لم يتمكن النادي الجنوبي المتوج بطلا لفرنسا عشر مرات آخرها في العام 2010، من كسر هيمنة باريس سان جرمان المملوك من شركة قطر للاستثمارات الرياضية.

وحل مرسيليا ثانيا في ترتيب الدوري لموسم 2019-2020 الذي أنهته الرابطة بشكل مبكر بسبب فيروس كورونا المستجد، وتوجت نادي العاصمة بلقبه.

وبذلك، سيتمكن النادي الذي يتمتع بقاعدة جماهيرية تعد الأكبر بين الأندية الفرنسية، من العودة الى مسابقة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، للمرة الأولى منذ العام 2013.